وزير الخارجية القطري: المفاوضات مع السعودية توقفت دون سابق إنذار

2020-02-19 | منذ 7 شهر

أعلن وزير الخارجية القطري محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، أن بلاده كانت قد بدأت مفاوضات لحل الأزمة الخليجية مع السعودية، لكنها توقفت دون سابق إنذار في يناير الماضي.

وقال محمد بن عبد الرحمن، في جلسة مناقشة بالبرلمان الأوروبي، الأربعاء 19فبراير2020: "كنا قد بدأنا مفاوضات مع السعودية لكنها توقفت يناير الماضي دون سابق إنذار"، مؤكدا: "نرحب بكل جهد يسعى لحل الأزمة في الخليج".

كما دعا الوزير القطري إلى تشكيل اتفاق أمني بين دول الشرق الأوسط، قائلا: "ندعو دول الشرق الأوسط إلى اتفاق أمني مشترك قائم على احترام سيادة الدول وعدم التدخل في شؤونها".

وفي ديسمبر الماضي، أعلن وزير خارجية قطر، الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، للمرة الأولى منذ اندلاع الأزمة الخليجية، عن وجود قناة تواصل بين الدوحة والرياض واتفاقهما على المباديء الأساسية للحوار، وكذلك على وقف الهجمات الإعلامية المتبادلة.

وبدأت الأزمة الخليجية، في 5 يونيو/ حزيران 2017، وهي الأسوأ منذ تأسيس مجلس التعاون لدول الخليج العربية عام 1981، وقطعت السعودية والإمارات والبحرين ومصر علاقاتها مع قطر، ثم فرضت عليها إجراءات عقابية، بزعم دعمها للإرهاب، وهو ما تنفيه الدوحة، وتتهم الدول الأربع بمحاولة فرض السيطرة على قرارها السيادي.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق




شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي