الرئيس التونسي يكشف عن مساعي لإحداث صدام بينه ورئيس مجلس النواب

2020-01-31 | منذ 8 شهر

قال الرئيس التونسي، قيس سعيد، في لقاء تلفزيون الخميس 30 يناير 2020، إن هناك من يبحث عن صدام بينه وبين رئيس مجلس النواب راشد الغنوشي.

وأضاف سعيد في أول ظهور تلفزيوني له منذ توليه الرئاسة: "العلاقة بيننا تأتي في إطار الدستور وأنا أحترم النص الدستوري ولا أنتمي إلا لتونس".

وتعليقًا على الانتقادات الموجهة لفريق العمل الرئاسي، قال سعيد "يمكن أن تكون هناك أخطاء، لكن البعض يبحث عنها بالمجهر، وهناك بعض المسائل لم تفهم بالطريقة الصحيحة، وبيانات بحاجة لتعديل".

وتعهد سعيد في حواره مع التلفزيون التونسي بمحاولة تدارك الأخطاء، مؤكدًا أن اختلاف وجهات النظر أمر طبيعي والهدف النهائي هو التوصل لحل أو صيغة صحيحة في فريق العمل.

وحول اختياره لـ"إلياس الفخفاخ" رئيسًا للحكومة، أوضح أنه تم دون تدخل من أحد، مشددًا على استقلاليته عن كافة مكونات المشهد السياسي في تونس.

وأكد أن اختياره للفخفاخ، كان على أساس الكفاءة، ولقدرته على الانسجام مع الأغلبية، مشيرًا إلى أن ذلك جاء بعد الاتفاق كتابيًا على جملة من المسائل، خاصة على الصعيدين الاقتصادي والاجتماعي.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق




شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي