الرئيس الجزائري يعلن سقوط مقاتلة عسكرية ومقتل طاقمها

2020-01-28 | منذ 12 شهر

أكد الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، سقوط مقاتلة عسكرية خلال تدريبات، ومقتل طاقمها.

وبحسب وسائل إعلام جزائرية، كتب تبون على تويتر: "أعزي نفسي وأعزي عائلتا الطيارين، ضحية الحادث المأساوي لسقوط الطائرة العسكرية التدريبية بأم البواقي، كما أعزي كافة أفراد الجيش الوطني الشعبي. رحم الله الشهيدان واسكنهما فسيح جنانه، وألهم ذويهما الصبر و السلوان، إنا لله وإنا إليه راجعون".

هذا وأفاد مصدر مطالع لوكالة سبوتنيك، الإثنين 27 يناير 2020، بسقوط طائرة عسكرية جزائرية في ولاية أم البواقي، ومقتل طاقمها.

وأشار المصدر الذي فضل عدم الكشف عن هويته، إلى أن الطائرة من نوع سوخوي "سو-30".

وقالت وسائل إعلام جزائرية، إن طائرة عسكرية تدريبية سقطت في منطقة "قرعة تيمرقنين" التابعة لبلدية عين الزيتون في ولاية أم البواقي.

وبحسب شبكة تلفزيون "النهار" الجزائرية، فإن الطائرة العسكرية التي سقطت روسية الصنع من نوع "سوخوي 30"، ولم تعرف الأسباب إلى الآن.

وأشارت النهار إلى وجود أنباء متداولة تفيد بمقتل طاقم الطائرة والمتكوّن من عسكريين اثنين، أحدهم برتبة "مقدم" بالقوات الجوية الجزائرية والآخر "ملازم أول".

وأكد مصدر محلي للنهار، أن صوت الانفجار واحتراقها كليا أحدث هلعا وسط سكان المنطقة.

هذا وقد أسرعت سيارات الإسعاف رفقة الدرك الوطني لمكان الحادث، وفقا لشبكة تلفزيون النهار.

في مايو/أيار 2019، سقطت طائرة مروحية عسكرية قرب مطار قمار، بمدينة وادي سوف جنوبي الجزائر، كما سقطت طائرة تدريب عسكرية في مارس من العام الماضي أيضا خلال تمارين الطيران الليلية في ولاية وهران غربي البلاد، مما أدى إلى مقتل قائدها.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي