قطر تجدد دعوتها لحل الأزمة الخليجية عبر الحوار غير المشروط

2020-01-23 | منذ 8 شهر

جددت قطر دعوتها لحل الأزمة الخليجية، مع كل من المملكة العربية السعودية والإمارات والبحرين، عبر الحوار غير المشروط الذي يحفظ سيادة الدول.

وأكدت ممثلة قطر في الأمم المتحدة الشيخة علياء آل ثاني، في كلمة ألقتها بجلسة لمجلس الأمن، حرص بلادها على نزع فتيل الأزمة وتحقيق السلم والأمن الدوليين عبر الحوار البناء غير المشروط، الذي يحفظ سيادة الدول في إطار ميثاق الأمم المتحدة والقانون الدولي ومبادئ العلاقات الودية بين الدول.

وتابعت: "دولة قطر تظل متمسكة بمواقفها المبدئية المعهودة في ظل استمرار الحصار الجائر والإجراءات الأحادية غير القانونية التي تتعرض لها منذ أكثر من العامين ونصف العام، ما يعد انتهاكا صارخا لأحكام ومقاصد ميثاق الأمم المتحدة والقانون الدولي ويساهم في زعزعة السلم والأمن الإقليمي والدولي".

وأشارت الشيخة علياء إلى "حملات التضليل والتحريض التي تتعرض لها دولة قطر من قبل دول الحصار"، قائلة إنها "تعكس المحاولات اليائسة والفاشلة من قبل دول الحصار للنيل من بلادي".

​وكان وزير الدولة السعودي للشؤون الخارجية، عادل الجبير، وجه رسالة لدولة قطر كشف فيها أبرز أسباب الخلاف معها.

وقال الجبير، خلال كلمة مهمة أمام لجنة العلاقات الخارجية في البرلمان الأوروبي، "إن قطر تدعم تمويل جماعات متطرفة مثل تنظيم حزب الله، وإن لدينا مشاكل مع قطر لأنها تتدخل في شؤوننا، وإن وسائل إعلامها هي منار لترويج خطاب الكراهية"، مضيفا أن "على الإخوة القطريين تغيير سلوكهم، وإن المملكة عملت على الحفاظ قدر الإمكان على سير أداء مجلس التعاون الخليجي".

وفي 5 يونيو/ حزيران من العام 2017، قطعت كل من السعودية والإمارات والبحرين ومصر، علاقاتها مع قطر وفرضت عليها حصارا بدعوى دعمها للإرهاب، وهو ما تنفيه الدوحة، وتتهم الرباعي بالسعي إلى فرض الوصاية على قرارها الوطني.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق




شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي