وزراء خارجية دول الجوار الليبي يؤكدون دعم المسار السياسي ورفض التدخل الأجنبي في ليبيا

2020-01-23 | منذ 8 شهر

أكد وزراء خارجية دول جوار ليبيا، الخميس 23يناير2020، دعمهم لمخرجات مؤتمر برلين بشأن الأزمة الليبية، مشددين على ضرورة دعم المسار السياسي ورفض التدخل الأجنبي المسلح في ليبيا.

وقال وزير الخارجية الجزائري صبري بوقادوم، خلال مؤتمر صحفي، عقب اجتماع وزراء خارجية دول الجوار الليبي، أن الحل للأزمة الليبية يجب أن يكون ليبياً من دون أي تدخلات خارجية،  داعين إلى ضرورة دعم الحوار تحت غطاء الاتحاد الإفريقي والجامعة العربية.

وأضاف، إن "حل الأزمة الليبية يتطلب أن يكون ليبيًا - ليبيًا بدعم من المجتمع الدولي"، مؤكدا أن "دول الجوار ترفض أي تدخلات خارجية في ليبيا".

وأوضح بوقادوم، أن المشاركين اتفقوا على أنه لا يوجد حل للأزمة الليبية إلا الحل السياسي، مشدداً على رفض التدخل الأجنبي وضرورة احترام حظر تدفق السلاح إلى ليبيا.

وشدد وزير الخارجية الجزائري، على ضرورة احترام حظر توريد السلاح إلى ليبيا بموجب القرار الأممي، داعيا الأمم المتحدة إلى تطبيق هذا القرار خاصة الأعضاء الدائمين.

وانطلق اليوم الخميس، في الجزائر العاصمة مؤتمر لوزراء خارجية دول جوار ليبيا مكرس لمناقشة نتائج مؤتمر برلين حول ليبيا وسبل ترجمتها على أرض الواقع.

واستضافت العاصمة الألمانية برلين، يوم الأحد الماضي، مؤتمرا حول ليبيا، بمشاركة دولية رفيعة المستوى، وذلك بعد المحادثات الليبية - الليبية، التي جرت مؤخراً، في موسكو، بحضور ممثلين عن روسيا الاتحادية وتركيا.

وأصدر المشاركون في مؤتمر برلين بيانا ختاميا دعوا فيه إلى تعزيز الهدنة في ليبيا، والعمل بشكل بناء في إطار اللجنة العسكرية المشتركة "5 + 5"، لتحقيق وقف لإطلاق النار في البلاد، ووقف الهجمات على منشآت النفط وتشكيل قوات عسكرية ليبية موحدة، وحظر توريد السلاح إلى ليبيا.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق




شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي