فلسطين المحتلةالمغرب العربيالخليج العربيمصرلبنانليبياتونسالسودانالأردنالجزائرالمغربسوريا

الملك الأردني: خطر الحرب الأمريكية الإيرانية لم ينته والفوضى المحتملة "لا توصف"

2020-01-15 | منذ 1 سنة

حذر العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني في خطاب ألقاه، الأربعاء 15يناير2020، أمام المشرعين في الاتحاد الأوروبي بشأن التوترات في منطقة الشرق الأوسط، من تسبب الحرب بين الولايات المتحدة وإيران في "فوضى عالمية لا يمكن وصفها".

ورغم الهدوء بين أمريكا وإيران منذ موجة التصعيد العسكري الأخيرة والتي أسفرت عن مقتل الجنرال الإيراني قاسم سليماني وقصف طهران أهدافًا أمريكية في العراق، فقد أخبر الملك عبد الله البرلمان الأوروبي أن الخطر لم ينته بعد.

وقال العاهل الأردني: "ماذا لو لم يتراجع أي طرف في المرة القادمة عن الانجراف إلى الهاوية، سيتم سحبنا جميعًا إلى فوضى لا توصف، الحرب الشاملة تهدد استقرار المنطقة بأثرها، لكن ما أكثر من ذلك، هو خطر حدوث اضطرابات هائلة في الاقتصاد العالمي بأكمله وفي الأسواق، إضافة إلى عودة الإرهاب في جميع أنحاء العالم".

وتطرق الملك عبد الله للحديث عن عدد من القضايا الأخرى في منطقة الشرق الأوسط، بما في ذلك الأوضاع في العراق وسوريا وليبيا، قائلًا إن الاضطرابات في العراق تهدد بدفع البلاد إلى حلقة من الانتعاش والانتكاس، لكن الأسوأ هو دفعها إلى الصراع.

وعلى صعيد آخر، أكد عاهل الأردن والأمين العام لحلف شمال الأطلسي (ناتو)، ينس ستولتنبرغ، في وقت سابق اليوم، حرصهما على مواصلة التعاون في مجال مكافحة الإرهاب، وعلى أهمية المحافظة على النتائج الإيجابية التي حققها التحالف الدولي ضد "داعش" في حربه ضد التنظيم الإرهابي.

وبدأ العاهل الأردني، اليوم، زيارة إلى بروكسل في مستهل جولة أوروبية تشمل باريس ومدينة ستراسبورغ الفرنسية، للقاء الملك فيليب، ملك بلجيكا، ورئيس المجلس الأوروبي شارل ميشيل، والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي