في البيان الختامي للقمة الخليجية الـ40 المنعقدة في الرياض

الزياني يؤكد ضرورة تعزيز التعاون العسكري والأمني للحفاظ على الأمن الأقليمي

2019-12-10 | منذ 2 شهر

 

أعلنت القمة الخليجية الـ40، الثلاثاء 10ديسمبر2019، البيان الختامي لها بعد نحو 30 دقيقة على انطلاقها، في أقصر القمم منذ الأزمة التي اندلعت منتصف 2017، وفق رصد لما بثه الإعلام السعودي.

ودعا الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي، عبد اللطيف الزياني، إلى تعزيز التعاون العسكري والأمني للحفاظ على الأمن الإقليمي، مؤكدا أن قادة دول المجلس شددوا على أهمية استمرار الترابط والتكامل فيما بينهم.

وشدد الزياني، في البيان الختامي للقمة الخليجية التي عقدت دورتها الأربعين في الرياض اليوم، على أن “أي اعتداء على أي دولة في المجلس هو اعتداء على المجلس كله”.

وأكد أن “الهدف الأعلى لمجلس التعاون هو تحقيق التكامل والترابط بين دوله”، داعيا إلى “العمل مع الدول الشقيقة والصديقة لمواجهة أي تهديد عسكري”.

وأشار الزياني “إلى ضرورة التكامل العسكري والأمني لضمان سلامة دول مجلس التعاون”.

وأعلن الملك سلمان انتهاء القمة الخليجية في دورتها الـ40، مثنيا على أهمية تلك الاجتماعات الخليجية التي “تثبت مواقفنا وتعاوننا وتجعلنا نتحدث مع بعضنا”.

وقبل نحو نصف ساعة من البيان الختامي، ألقى العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز كلمته التي تضمنت رسائل متعلقة بأهمية التكاتف في مواجهة أزمة المنطقة وتهديدات إيران.

وعقب الكلمة القصيرة التي لم تتجاوز 5 دقائق، دعا العاهل السعودي إلى جلسة مغلقة.

وبعد نحو 30 دقيقة، عادت المحطات السعودية لبث كلمة عبد اللطيف الزياني، أمين عام مجلس التعاون، التي قالوا إنها البيان الختامي للمجلس. قبل أن يعلن العاهل السعودي انتهاء القمة عقب نهاية تلاوة البيان الذي تطرق لقضايا بينها أهمية وحدة الصف الخليجي.

وشهدت القمة الخليجية منذ إعلان انطلاقها حتى انتهائها نحو 54 دقيقة، وفق رصد لما بثته فضائية “الإخبارية” السعودية الرسمية من أنباء عاجلة للبدء والانتهاء.

 



إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي