اليمن فلسطين المحتلةالمغرب العربيالخليج العربيمصرالسعوديةلبنانالعراق
من المقرر أن تتواصل اجتماعات التفاوض في ديسمبر المقبل

الحكومة السودانية تنفي التوصل لتوافق حول مشروع سد النهضة الإثيوبي

2019-11-19 | منذ 4 أسبوع

نفى الناطق باسم الحكومة الانتقالية السودانية، فيصل محمد صالح، الثلاثاء 19نوفمبر2019، توصل دول مصر والسودان وإثيوبيا لتوافق حول بعض النقاط الجوهرية المتعلقة بمشروع سد النهضة الإثيوبي خلال اجتماعهم الأخير بأديس أبابا.

وقال صالح، وهو وزير الثقافة والإعلام، في تصريحات صحفية، "يوجد نقاط جوهرية مازالت مختلف حولها بين دول الثلاث السودان وإثيوبيا ومصر حول عدد سنوات ملء سنوات سد النهضة و حجم تصريف المياه السنوي خلف السد الإثيوبي".

وأضاف "النقطة المثيرة  للجدل هي عدد السنوات لملء الخزان الإثيوبي، ولم يتم الاتفاق بالكامل عليها، ولا يوجد أرقام محددة لملء السد... الحديث عن ملء الخزان في 7 سنوات، هذا سقف زمني، وهذا يعتمد على هيدروجية النهر وحجم تدفق المياه، لذلك قد تصل فترة ملء السد في 7 سنوات أو قد يقل قليلا".

واختتم في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا الاجتماع الخاص بمفاوضات سد النهضة والذي عقد يومي 15 – 16 من الشهر الحالي حول الملء الأول والتشغيل الدائم للسد.

وقال وزير الري والموارد المائية السوداني ياسر عباس محمد، "إن مداولات الاجتماع بين وفود الدول الثلاثة، السودان، إثيوبيا ومصر، قد احرزت تقدما في القضايا الست تحت طاولة التفاوض التي حددت في الاجتماع الأخير في الخرطوم في تشرين الأول/أكتوبر الماضي، حيث جاء التوافق على أن يتم الملء في فترة زمنية قد تصل إلى 7 سنوات وفق هيدرولوجية نهر النيل الأزرق".

بالإضافة إلى ذلك فقد شمل التفاوض موضوع التشغيل الدائم لسد النهضة وتأثيراته على منظومة السدود في كل من السودان ومصر.

تجدر الإشارة إلى أن الاجتماع قد حضره ممثلين من الولايات المتحدة الأمريكية والبنك الدولي كمراقبين.

هذا ومن المقرر أن تتواصل اجتماعات التفاوض لمداولة القضايا العالقة والتي لم يتم التوافق عليها، خلال شهري كانون الأول/ديسمبر 2019 وكانون الثاني/ يناير 2020.



إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي