اليمن فلسطين المحتلةالمغرب العربيالخليج العربيمصرالسعوديةلبنانالعراق

 فرار 785 من تنظيم "داعش" الإرهابي من مخيم عين عيسى شمال شرق سوريا

الامة برس
2019-10-13 | منذ 2 شهر

 

قالت الإدارة الذاتية الكردية لشمال وشرق سوريا، الأحد 13أكتوبر2019، إن 785 أجنبيا من منتسبي تنظيم "داعش" الإرهابي تمكنوا من الفرار من مخيم عين عيسى حيث كانوا محتجزين، وذلك بعد قصف تركي.

وأضافت الإدارة في بيان أن فرارهم تم "بتنسيق مع مجموعة من مرتزقة تركيا وبغطاء من القصف التركي ومساندة من الهجوم التركي ومرتزقته الذين شنوا هجوما عنيفا على المخيم وقيام هؤلاء العناصر الداعشية بالهجوم على حراسة المخيم وفتح الأبواب للفرار".

وكانت الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا قد طالبت، في وقت سابق، مجلس الأمن والتحالف الدولي لمحاربة تنظيم داعش بالتدخل السريع، وبذلك بعد اقتراب الهجوم التركي من مخيم يضم آلاف من أفراد عائلات مقاتلي تنظيم "داعش" شمال سوريا، وفرار بعض منهم.

وذكر بيان صادر عن الإدارة الذاتية "إلى دول مجلس الأمن الدولي والتحالف الدولي ضد داعش والجامعة العربية والاتحاد الأوروبي وكافة منظمات حقوق الإنسان لقد أصبحت الهجمة العسكرية الهمجية التي تقوم بها تركيا ومرتزقتها قريبة من مخيم عين عيسى الذي يضم الآلاف من عوائل داعش الذين تمكن بعضهم من الفرار فعليا بعد القصف الذي طاله من المرتزقة مما يشكل دعما لإعادة إحياء تنظيم داعش مجددا".

وأضاف البيان "نطالبكم جميعا بتحمل مسؤولياتكم والتدخل السريع لمنع حدوث كارثة لن تقتصر آثارها على سوريا فقط بل ستدق أبوابكم جميعا عند خروج الأمور عن السيطرة".

وكان الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، أعلن في التاسع من تشرين الأول/أكتوبر الحالي، إطلاق عملية عسكرية في منطقة شمال سوريا، تحت اسم "نبع السلام".

وادعت تركيا أن "العملية تهدف للقضاء على التهديدات التي يمثلها مقاتلو وحدات حماية الشعب الكردية السورية ومسلحو تنظيم "داعش" (الإرهابي المحظور في روسيا وعدد كبير من الدول) وتمكين اللاجئين السوريين في تركيا من العودة إلى ديارهم بعد إقامة "منطقة آمنة".



إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي