دعت لوقف الحروب.. قطر تدين الهجمات على المرافق الحيوية والمدنية

وكالات
2019-09-16 | منذ 1 شهر

الدوحة ، صنعاء  - دان وزير الخارجية القطري محمد بن عبد الرحمن آل ثاني الهجمات على المرافق الحيوية والمدنية، وآخرها في منطقة بقيق شرقي السعودية.

وأكد وزير الخارجية القطري، في تغريدة على تويتر الاثنين 16-9-2019، ضرورة وقف الحروب والصراعات. ودعا إلى تكاتف الجهود لتحقيق الأمن الجماعي المشترك في المنطقة.

وكان هجوم يعتقد أنه نفذ بطائرات مسيرة أو صواريخ كروز قد استهدف منشأتين نفطيتين بالسعودية، إحداهما معمل بقيق لمعالجة النفط، وهو قلب البنية التحتية لإنتاج وتصدير النفط في المملكة وأكبر معمل لتكرير النفط بالعالم، مما تسبب في أضرار غير معروفة الحجم. وأعلنت جماعة الحوثي اليمنية مسؤوليتها عن الهجوم.

ويعتبر معمل بقيق لتكرير النفط الخام أهم منشأة في قطاع النفط السعودي، ففي عام 2018 عالج هذا المعمل حوالي نصف إنتاج المملكة من النفط الخام، أي حوالي خمسة ملايين برميل يوميا أو واحد من كل عشرين برميلا من النفط المستخدم في جميع أنحاء العالم.

وأكدت جماعة الحوثي اليوم الاثنين مسؤوليتها عن الهجوم على منشأتي شركة أرامكو السعودية شرقي المملكة، قائلة إنه نُفذ بطائرات مسيرة تعمل بمحركات عادية ونفاثة، وأضاف الحوثيون أنهم قد يستهدفون منشآت الشركة مرة أخرى، وسط تقارير صحفية نقلت عن مسؤول أميركي رجح أن يكون مصدرها من العراق أو إيران، وآخر عراقي قال إنها انطلقت من جنوبي العراق.

وقال المتحدث العسكري باسم الحوثيين العميد يحيى سريع -في تغريدات على حسابه في تويتر- إن "معامل معالجة النفط التابعة لشركة أرامكو السعودية لا تزال في مرماها (جماعة الحوثي)، وقد يتم استهدافها في أي لحظة".

وحذر سريع الشركات والأجانب من البقاء في معامل عملاق النفط السعودي، مؤكدا قدرة جماعته على ضرب أي مكان في المملكة.

وكان الحوثيون قالوا إن سلاح الجو المسير التابع لهم شن عملية هجومية واسعة السبت الماضي بعشر طائرات مسيرة استهدفت مصفاتي بقيق وخريص في المنطقة الشرقية بالسعودية.



إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي