رداً على نتنياهو.. الحكومة الفلسطينية تعقد جلستها في الأغوار‎

2019-09-16 | منذ 1 شهر

جلسة الحكومة الفلسطينية في الأغوارعقدت الحكومة الفلسطينية جلستها الأسبوعية، الاثنين 16-9-2019، في قرية فصايل بمنطقة الأغوار، رداً على اجتماع الحكومة الإسرائيلية، أمس الأحد، في الأغوار، بعد تصريحات رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيته ضمها لإسرائيل.

وقال رئيس الحكومة الفلسطينية الدكتور محمد شتية في مستهل اجتماع الحكومة، إن "الأغوار جزء لا يتجزأ من الجغرافيا الفلسطينية والحديث عن ضمها باطل، والمستوطنون غير شرعيين".

وأكد أن الحكومة الفلسطينية "ملتزمة بالعمل على تعزيز صمود أهل الأغوار، وعلى أن تكون الأغوار سلة خضار وفواكه فلسطين".

وكانت الحكومة الإسرائيلية قد عقدت صباح الأحد اجتماعها في منطقة الأغوار.

وأعلن مكتب بنيامين نتنياهو أن الحكومة الإسرائيلية وافقت خلال الجلسة التي عقدت في غور الأردن، على "تحويل المستوطنة العشوائية ميفوت يريحو في غور الأردن إلى مستوطنة رسمية".

يذكر أن جميع المستوطنات تعتبر غير قانونية بموجب القانون الدولي.

وتعهد نتنياهو قبل أسبوع بضم غور الأردن الذي يشكل ثلث مساحة الضفة الغربية في حال فوزه في الانتخابات.

من جهته، قال الناطق الرسمي باسم الرئاسة الفلسطينية، نبيل أبو ردينة، إن "هذا العمل مدان ومرفوض، ولن يعطي أية شرعية للاستيطان المقام على أراضي دولة فسطين عام 1967 بما فيها القدس".



إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي