اليمن فلسطين المحتلةالمغرب العربيالخليج العربيمصرالسعوديةلبنانالعراق

حمدوك يختار 14 وزيرا في الحكومة.. ويؤكد: تفاهمات متقدمة لرفع اسم السودان من قائمة الإرهاب

خدمة الأمة برس
2019-09-03 | منذ 3 شهر

الخرطوم -  قال مصدر، الثلاثاء 3-9-2019، إن رئيس وزراء السودان، عبد الله حمدوك، اختار 14 عضوا في أول حكومة سودانية منذ الإطاحة بالرئيس، عمر البشير، في أبريل/نيسان.

وتضم الحكومة أول امرأة تتولى وزارة الخارجية، كما تولى اقتصادي سابق في البنك الدولي وزارة المالية، وسيكون عليه التصدي لأزمة اقتصادية زادت حدتها خلال الشهور الماضية.

وقال عضو في المجموعة المدنية الرئيسية في المجلس السيادي الحاكم ينتمي لإعلان قوى الحرية والتغيير إن أسماء عبد الله اختيرت وزيرة للخارجية، مضيفا أن إبراهيم البدوي اختير وزيرا للمالية.

وأضاف شريطة ألا ينشر اسمه أن عادل إبراهيم سيشغل منصب وزير الطاقة والتعدين، بينما سيشغل الفريق أول ركن جمال الدين عمر منصب وزير الدفاع.

وستعمل الحكومة خلال فترة انتقالية مدتها ثلاث سنوات تعقبها انتخابات، وذلك وفق اتفاق لتقاسم السلطة بين المجلس العسكري الانتقالي وقوى الحرية والتغيير.

وقالت وكالة السودان للأنباء إن من المتوقع أن يعلن حمدوك التشكيل الكامل للحكومة خلال اليومين المقبلين.

تفاهمات مع واشنطن
من ناحية ثانية، أعلن حمدوك عن إجراء تفاهمات مع واشنطن، لرفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب، لافتا إلى إحراز تقدم كبير في سبيل ذلك.

جاء ذلك في مؤتمر صحافي مشترك عقده مع وزير الخارجية الألماني، هايكو ماس، بالعاصمة الخرطوم.

وقال حمدوك: “حدثت تفاهمات كبيرة مع الإدارة الأمريكية حول رفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب، وأحرزنا تقدما كبيرا في ذلك”.

وتابع: “ناقشت مع وزير الخارجية الألماني تحديات الفترة الانتقالية في السودان”.

بدوره، قال وزير الخارجية الألماني، هايكو ماس: إن بلاده “ستتطرق إلى موضوع رفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب في الجمعية العامة للأمم المتحدة التي ستنعقد الشهر الجاري”.

وأضاف: “سندعو الجميع لدعم الحكومة السودانية لإنجاز التطور الاقتصادي، وشكلنا مجموعة أصدقاء السودان لدعمه في الفترة الانتقالية”.

وأوضح أن الشرط الأساسي للتطور الاقتصادي في السودان أن “تعمل الحكومة على إزالة اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب”.

وتابع: “نبحث كيفية الدعم المالي للسودان، وسنطرح التعاون في المجال التنموي مع البرلمان الألماني”.

(وكالات)



إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي