اليمن فلسطين المحتلةالمغرب العربيالخليج العربيمصرالسعوديةلبنانالعراق

الرئيس اليمني يستقبل نائب رئيس البنك الدولي لشؤون الشرق الاوسط وشمال افريقيا

خدمة شبكة الأمة برس الإخبارية
2013-11-10 | منذ 6 سنة

 صنعاء - استقبل الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي الاثنين 11-11-2013 نائب رئيس البنك الدولي لشؤون الشرق الاوسط وشمال افريقيا انجر اندرسون والوفد المرافق.

وفي اللقاء رحب هادي بالوفد معربا عن سعادته لهذه الزيارة التي تعكس اهتمامات البنك الدولي بشؤون الاوضاع والتنمية في اليمن .
واستعرض الرئيس اليمني طبيعة الاوضاع والتحديات التي مر بها اليمن منذ نشوب الازمة مطلع العام 2011 .
 
وقال: عانينا من ازمات اقتصادية وسياسيه وامنية وبكل تداعياتها مختلفة الجوانب وكانت الانقسامات على اشدها على مستوى الجيش والامن والقوى السياسيه والمجتمعية ووصلت الى حد التمترس والقتال وقطع الطرقات وامدادات الكهرباء وانابيب النفط وكانت الاوضاع على حافة الانفجار الكبير وفي هذه الاثناء جاءت المبادرة الخليجية واليتها التنفيذية المزمنة كمخرج مشرف لجميع الاطراف وبرعاية من دول مجلس التعاون الخليجي وفي المقدمه المملكة العربية السعودية بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبد العزيز الذي كان لمساعدته لليمن في ذلك الظرف الصعب اثر ايجابي كبير والمتمثل بالمشتقات النفطية التي كانت منعدمه تماما .
 
وتطرق الرئيس عبد ربه منصور هادي الى ما لحق بالوزارات ومؤسسات الدوله من اهلاك وتخريب منوها الى ان طبيعة الاجراءات والقرارات والخطوات التي اتخذت في بداية عملية ترجمة المبادرة الخليجية واليتها التنفيذية المزمنة قد شقت الطريق نحو المضي صوب المستقبل المأمون وحلحلة الازمة خطوة خطوة وباصرار كبير وبتعاون كامل من الدول الخمس الدائمة العضوية في مجلس الامن ودول مجلس التعاون الخليجي والمجتمع الدولي وباشراف الامم المتحدة .
واشاد الرئيس هادي في هذا الصدد بموقف الامين العام للامم المتحدة بان كيمون.
 
واكد الرئيس عبد ربه منصور هادي ان الامور قد مضت بنجاحات رائعه وصولا الى مؤتمر الحوار الوطني الشامل الذي يمثل جوهر التغيير واساسه بصورة لم يسبق لها مثيل في تاريخ اليمن الحديث والمعاصر حيث يشارك 565 ممثلا من جميع القوى الحزبية والسياسيه والمجتمعية والثقافية بمختلف اطيافها ومشاربها وتحت مظله واحدة من اجل التغيير ومنظومة حكم جديدة من اجل المستقبل المامول وامن واستقرار اليمن. 
 
واشار هادي الى انه لا مخرج الا بالنجاح ولا طريق اخر الا بمسيرة التغيير تحت مظلة الوحدة والديمقراطية و العدالة والحرية والمساواه .
ونوه الاخ الرئيس الى انه ومنذ قيام الثورة اليمنية سبتمبر واكتوبر مرت خمسين عاما والبلد تعاني من الازمات وشحة الامكانيات.
 
منوها الى ان قطاع الكهرباء كمثال لا يمثل نسبة تذكر مقارنة بحاجات البلاد من الكهرباء التي تمثل اساس الحياة والتنمية والتصنيع ولا يمكن رصد اي تطور دون وجود الحاجة المطلوبه من التيار الكهربائي بالاضافة الى ان المطالب المتمثله بالتربية والتعليم والصحة العامة والطرقات والمياه لا تزال ماثلة حتى اليوم والحاجة لها اكبر وتتزايد مع مرور الزمن .
 
وتناول الرئيس اليمني جملة من القضايا الوطنية والمؤثرات السلبية من حروب ومشاكل متعددة.
وقال : لذلك كله نحن نتطلع الى مساعدات البنك الدولي والاستفادة من الخبرات الفنية والتقنية والصناعية .
 
وضرب الرئيس هادي مثلا بقوله ان اليمن في محطة قطار وعلى مفترق طرق اما ان يتم مساعدته ليصعد قطار القرن الواحد والعشرين ويعبر الى مستقبل امن او ان يبقى في محطة الانتظار عاثرا غير قادر على العبور.
وقد عبرت نائبة رئيس البنك الدولي لشؤون الشرق الاوسط عن التقدير الكبير للجهود الوطنية الحثيثة التي بذلها الرئيس عبد ربه منصور هادي في سبيل الخروج من الظروف الصعبة والعمل على حلحة الازمه وتجاوز اليمن مرحلة الانقسام والخطر .
منوهة الى ان هناك اهتمام دولي واستعداد في الاسهام لمساعدة اليمن من قبل البنك الدولي والدول المناحة والداعمة 
واكدت ان مؤتمر اصدقاء اليمن سينعقد في مارس المقبل من اجل اضافة الدعم .
 
وقالت: ان اعدادا جيدا ومحكما سيتم من اجل ذلك وستستمر عمليات المساعدة على مدى الاربع السنوات المقبلة من اجل خروج اليمن الى بر الامان وافاق التطور والازدهار .
حضر اللقاء نائب وزير التخطيط والتعاون الدولي الدكتور مطهر العباسي ووكيل الوزارة لقطاع الدراسات والتوقعات الاقتصادية الدكتور محمد الحاوري ووكيل الوزارة لقطاع برمجة المشاريع د.عبدالله عبد المجيد والمدير الاقليمي للبنك الدولي هاتر تونج شيفرد ومدير مكتب البنك الدولي باليمن وائل زقوت والوفد المرافق.


إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي