فلسطين المحتلةالمغرب العربيالخليج العربيمصرلبنانليبياتونسالسودانالأردنالجزائرالمغربسوريا

بمناسبة أعياد الثورة اليمنية : الرئيس هادي يشهد حفل تخرج دفعات جديدة من الكليات العسكرية

خدمة شبكة الأمة برس الإخبارية
2013-10-10 | منذ 7 سنة

 صنعاء - شهد الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية اليمنية القائد الأعلى للقوات المسلحة الخميس 10-10-2013 بصنعاء الحفل والاستعراض العسكري الذي أقيم في ساحة العروض بقوات الأمن الخاصة بمناسبة تخريج الدفعة الـ 48 من الكلية الحربية والدفعة الـ30 من كلية الطيران والدفاع الجوي والدورة الـ11 طيارين وذلك احتفاءً بالعيد الـ 51 لثورة 26 سبتمبر والعيد الـ 50 لثورة 14 أكتوبر والعيد الـ 46 للثلاثين من نوفمبر يوم الاستقلال المجيد.

 
وفي الحفل الذي حضره رئيس مجلس النواب يحيى علي الراعي ورئيس مجلس القضاء الأعلى الدكتور القاضي علي ناصر سالم ورئيس المحكمة العليا القاضي عصام السماوي ورئيس اللجنة العليا للانتخابات القاضي محمد حسين الحكيمي ووزير الدفاع اللواء الركن محمد ناصر أحمد ورئيس هيئة الأركان العامة اللواء الركن احمد علي الأشول وعدد من أعضاء مجالس النواب والوزراء والشورى والسفراء والملحقين العسكريين المعتمدين لدى اليمن والقيادات العسكرية والأمنية ألقى رئيس هيئة التدريب والتأهيل برئاسة هيئة الاركان العامة اللواء الركن احمد ناجي مانع كلمة وزارة الدفاع ورئاسة هيئة الاركان العامة رحب في مستهلها بالأخ الرئيس المناضل عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة وبكافة ضيوف اليمن.
 
وحيا في كلمته الخريجين من الأشقاء من دولة فلسطين ومن دولة جيبوتي وجزر القمر.. مشيراً إلى أن الاحتفال بتخريج دفع جديدة من الكليات العسكرية
يعد ثمرة طيبة من ثمار ثورتي26سبتمبر و14 أكتوبر ونجاحاتهما في ميدان البناء العسكري والتحول النوعي الذي تشهده مؤسسة الوطن الدفاعية وهيكلتها على أسس وطنية وعلمية عسكرية حديثة.
 
وتطرق إلى ما تحقق من خطوات وأشواط مهمة في هيكلة الهرم القيادي لوزارة الدفاع ورئاسة هيئة الأركان العامة وقيادة القوى والمناطق العسكرية وما في مستواها كتجسيد فعلي لتوجهات القيادة السياسية والعسكرية ممثلة بالأخ المشير عبد ربه منصور هادي رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة وللإرادة الشعبية المتطلعة إلى المستقبل بروح المسؤولية والتفاعل الجاد مع متطلبات الدولة المدنية الحديثة.
 
وأوضح رئيس هيئة التدريب بأن ما تحقق من نجاحات في تطبيق المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية يمثل رسالة واضحة وصريحة لكل من لا يزالون
يعيشون وهم عودة التاريخ إلى الوراء ومن يحاولون إعاقة المسيرة من عناصر القاعدة والمخربين.. مشيراً إلى أن ما يشهده الوطن من تطور إيجابي
ونجاحات في مؤتمر الحوار الوطني الشامل يأتي بفضل وعي شعبنا وقيادته السياسية الرشيدة وتوافق كافة الأطياف السياسية للانطلاق نحو بناء اليمن
الجديد.
 
وحث الخريجين بأن يكونوا رسلاً لنشر الوعي المعرفي العسكري وتقديم الخبرات المكتسبة لمنتسبي الوحدات العسكرية التي سينضوون تحت لوائها..
معبراً عن الشكر والتقدير لكل من بذل جهداً في سبيل إعداد وتأهيل الخريجين وإيصالهم إلى ما وصلوا إليه من الإعداد والتأهيل العسكري.
 
ودعا الخريجين إلى أن يكونوا عنوان تطبيق الهيكلة على كل المستويات وبما يضمن بناء قوات مسلحة يمنية مدربة ومؤهلة تمتلك القدرة والكفاءة على
تنفيذ كافة المهام وفي مختلف الظروف. 
 
فيما أكدت كلمة الخريجين التي ألقاها رقيب طالب مقدام الردفاني العهد من الرجال الأوفياء على تجسيد القسم العسكري وشرف الانتماء في الواقع العملي للقوات المسلحة وبكل ما يعزز انضباطها ووعيها القانوني ويقظة منتسبيها. 
 
كما أكدت الكلمة أن الخريجين سيجسدون القيم والمثل الوطنية والأخلاقية العظيمة التي اكتسبوها خلال سنوات التأهيل العسكري وتقديم أروع الأمثلة
في القدوة الحسنة وبناء الصورة المشرفة للمقاتل الاحترافي في القوات المسلحة اليمنية الحديثة.
 
وعبرت الكلمة عن معاني الوفاء والشكر والعرفان لقيادة وزارة الدفاع ورئاسة هيئة الأركان العامة وإدارات الكليات العسكرية وهيئات التدريب
والتدريس على ما بذلوه من جهود.. مؤكدة الحرص على نقل كل العلوم والمهارات والمعارف العسكرية التي تلقاها الخريجون إلى الواقع العملي في
كافة الوحدات العسكرية.
 
وقدم الخريجون عرضاً عسكرياً جسدوا فيه مهاراتهم العسكرية وقوة تدريبهم وانضباطهم القتالي العالي وروحهم المعنوية المتفائلة بالمستقبل الأفضل
للقوات المسلحة.. مقدمين من خلاله لوحات تعبر عن روح التجديد والتغيير في القوات المسلحة والتي تعد الدماء الجديدة للشباب أبرز ملامح مستقبلها
القادم. 
 
كما قدم الخريجون استعراضات لبعض فنون القتال ومهارات الميدان والانتقال من تشكيل لآخر في لوحات فنية رائعة رسموا فيها أبرز المحطات في تاريخ اليمن الحديث والمعاصر .. فيما كانت طائرات الهيلوكبتر تحوم فوق ميدان الاحتفال وهي تحمل علم الجمهورية اليمنية وشعار مؤتمر الحوار الوطني الشامل وشعار العيد الـ50 لثورة الـ14 من أكتوبر في صورة تجسد عمق ما يُعتمل في الواقع اليمني من متغيرات تقود إلى بناء اليمن الجديد.
 
تخلل الحفل مراسيم تسليم واستلام القيادة بين الدفع المتخرجة والدفع المتقدمة من الكليات العسكرية وأداء القسم العسكري من قبل الخريجين تلاه
عليهم مدير دائرة القضاء العسكري العميد قاضي علي القليسي.
 
كما تم إعلان النتيجة العامة للخريجين وقراءة قرارات رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة بتعيين خريجي الكلية الحربية وخريجي كلية
الطيران والدفاع الجوي والدورة الـ11 طيارين ضباطاً في القوات المسلحة برتبة ملازم ثان.. والإعلان عن توجيهات الأخ رئيس الجمهورية القائد
الأعلى للقوات المسلحة بمنح درع العيد الذهبي لثورتي 26سبتمبر و14أكتوبر لكل من: (وزارة الدفاع- وزارة الداخلية- جهاز الأمن القومي- جهاز الأمن السياسي- الاكاديمية العسكرية العليا- الكلية الحربية- كلية الطيران والدفاع الجوي- الكلية البحرية- المعهد الفني للقوات المسلحة- المعهد
الفني للقوات الجوية والدفاع الجوي- معهد الشهيد الثلاياء لتأهيل القادة- أكاديمية الشرطة- كلية الشرطة) وكذا منح نوط العيد الذهبي الخمسين لثورتي
26سبتمبر و14أكتوبر لخريجي الدفعة 48 كلية حربية والدفعة 30 كلية الطيران والدفاع الجوي والدورة 11 طيارين والدفع الأخيرة من الكلية البحرية وكلية الشرطة ومعهد الشهيد الثلاياء لتأهيل القادة والمعهد الفني للقوات المسلحة والمعهد الفني للقوات الجوية والدفاع الجوي.
 
وأعلن عن توجيهات رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة بمنح النوط لكل من حضر وشارك في الحفل من العسكريين والمدنيين من اليمن ومن أعضاء السلك الدبلوماسي والملحقين من الأشقاء والأصدقاء.
 
كما ألقيت خلال الحفل قصيدة شعرية ألقاها الرائد أحمد العفيف نالت استحسان الجميع.
 
وفي نهاية الحفل قام الأخ رئيس عبد ربه منصور هادي رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة ومعه وزير الدفاع اللواء الركن محمد ناصر
أحمد ورئيس هيئة الأركان العامة اللواء الركن أحمد علي الأشول ونائب رئيس هيئة الاركان العامة اللواء الركن عبد الباري الشميري ومدراء الكليات
بتكريم أوائل الخريجين ومنحهم الجوائز التقديرية وتقليد خريجي الدورة 11 طيار شارة جناح (وينج الطيران) لتعزف الموسيقى العسكرية السلام
الجمهوري إيذاناً بانتهاء الحفل.
 


إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي