اليمن فلسطين المحتلةالمغرب العربيالخليج العربيمصرالسعوديةلبنانالعراق
المسؤول اتصل برئيس وحدة الأسلحة الكيماوية مباشرة بعد الهجوم وطلب منه تفسيرات

المكالمة التي قصمت ظهر البعير : أميركا تتنصت على مسؤول بالدفاع السوري ذعر بعد "الغوطة"

خدمة شبكة الأمة برس الإخبارية
2013-08-27 | منذ 6 سنة

 واشنطن – فرانس برس - أفادت مجلة "فورين بوليسي"، أمس الثلاثاء، أن أجهزة الاستخبارات الأميركية تنصتت على مسؤول في وزارة الدفاع السورية يجري "مكالمات هاتفية مع قائد وحدة السلاح الكيماوي" وهو "مصاب بالذعر" بعد هجوم الأسبوع الماضي.

وقالت المجلة: "الأربعاء الماضي وفي الساعات التي تلت الهجوم الكيماوي الرهيب في شرق دمشق، أجرى مسؤول في وزارة الدفاع مكالمات هاتفية وهو مصاب بالذعر مع رئيس وحدة الأسلحة الكيماوية وطلب منه تفسيرات حول الضربة بغاز الأعصاب التي أدت الى مقتل أكثر من ألف شخص" في الغوطة بريف دمشق.
وكشفت المجلة أن "هذه الاتصالات تنصتت عليها أجهزة الاستخبارات الأميركية"، مضيفةً "أنها السبب الرئيسي الذي يجعل المسؤولين الأميركيين يؤكدون على أن هذه الهجمات يقف وراءها نظام بشار الأسد ولهذا السبب أيضا يستعد الجيش الأميركي لشن هجوم ضد هذا النظام في الأيام المقبلة".
 


إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي