اليمن فلسطين المحتلةالمغرب العربيالخليج العربيمصرالسعوديةلبنانالعراق

هيومن رايتس ووتش تتهم النظام السوري بارتكاب "جرائم ضد الإنسانية"

خدمة شبكة الأمة برس الإخبارية
2013-04-11 | منذ 7 سنة

 نيويورك - وكالات - أكدت منظمة هيومن رايتس ووتش أن "الغارات التي أمرت بشنها الحكومة والتي قتلت مدنيين بشكل عشوائي وبدون تمييز، تندرج على ما يبدو في (إستراتيجية) هجمات متعددة ومنهجية ضد المدنيين والتي نعتبرها جرائم ضد الإنسانية". وأضافت هذه المنظمة ومقرها نيويورك في تقرير تحت عنوان "الموت القادم من السماء" أن "الأشخاص الذين يرتكبون بشكل متعمد انتهاكات جدية لقوانين الحرب هم مذنبون بارتكاب جرائم حرب".واستنادا إلى تحقيق ميداني في مناطق يسيطر عليها الثوار في ثلاث محافظات سورية، تحدثت منظمة هيومن رايتس ووتش عن قصف لأربعة مخابز ومستشفيين وكذلك أهداف مدنية أخرى. وقالت المنظمة إن مستشفى الشفاء في مدينة إدلب تعرض لأربع هجمات. وقال الباحث في قسم الحالات الطارئة بالمنظمة اولي سولفانغ "من قرية إلى قرية وجدنا شعبا

مرعوبا من سلاحه الجوي". وأضاف "هذه الغارات غير الشرعية التي تقتل وتجرح الكثير من المدنيين، تهدف إلى التدمير وزرع الرعب وتهجير السكان".

 
وأكدت المنظمة نقلا عن شبكة ناشطين أن "الغارات الجوية قتلت أكثر من 4300 مدني في كل سوريا منذ تموز/ يوليو 2012" تاريخ بدء هجمات الطيران. وتحدثت المنظمة أيضا عن استعمال ذخيرة ذات قدرة تدميرية كبيرة تدمر أحيانا عدة منازل في هجوم واحد. وقالت المنظمة أيضا إن أحد الأسلحة الذي استعمل في الهجوم على اعزاز كان قنبلة انشطارية التي "يصل شعاعها إلى 155 مترا". وأشارت إلى أن الجيش السوري لجأ أيضا إلى أنواع أخرى من الأسلحة مثل قنابل عنقودية وصاروخ بالستية وقنابل حارقة.
 


إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي