اليمن فلسطين المحتلةالمغرب العربيالخليج العربيمصرالسعوديةلبنانالعراق

الاحزاب والتنظيمات السياسية اليمنية ترحب بالقرارات الرئاسية وتعلن دعمها وتأييدها الكامل لتلك القرارات

خدمة شبكة الأمة برس الإخبارية
2013-04-11 | منذ 7 سنة

 صنعاء - رحبت الاحزاب والتنظيمات السياسية اليمنية بالقرارات التاريخية التي اصدرها الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية اليمنية، القائد الأعلى للقوات المسلحة مساء الاربعاء، بشأن تقسيم مسرح العمليات العسكري للجمهورية اليمنية وإعادة تشكيل وتسمية المناطق العسكرية وتعيين قياداتها، معلنة دعمها وتأييدها لتلك القرارات التي بعثت رسائل تطمين لليمنيين بجدوى التغيير السلمي, كما أعطت المرحلة الانتقالية دفعة قوية تبشر بنجاح استحقاقاتها.

 
حيث رحب المؤتمر الشعبي العام بهذه القرارات الهامة التي أصدرها الرئيس عبدربه منصور هادي – رئيس الجمهورية – القائد الأعلى للقوات المسلحة .. مشيرا إلى أن صدور هذه القرارات يأتي في إطار استكمال تنفيذ المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية المزمنة وإنهاء الانقسام في صفوف الجيش وبما يسهم في اعادة توحيد الجيش وبنائه على أسس علمية سليمة ومتطورة تعمل على حماية الشرعية الدستورية والحفاظ على سيادة الوطن.
 
وأعلن المؤتمر الشعبي العام ف بيان صادر عنه تأييده الكامل لقرارات رئيس الجمهورية الخاصة بإعادة توحيد الجيش وكل الخطوات والقرارات التي يتخذها في سبيل استكمال عملية التسوية السياسية .. معتبرا أن هذه القرارات ستسهم إلى حد كبير في تعزيز المناخات الملائمة لإنجاح مؤتمر الحوار الوطني واستكمال مسار التسوية السياسية.
 
وجدد المؤتمر دعوته لكافة القوى والمكونات السياسية والاجتماعية في العمل على تهيئة الأجواء الملائمة لإنجاح الحوار الوطني والإبتعاد عن الأعمال والممارسات الإستفزازية وافتعال الأزمات التي لا تسهم في إنجاح أجواء مؤتمر الحوار الوطني.
 
إلى ذلك عبرت أحزاب اللقاء المشترك عن ارتياحها البالغ لقرارات الرئيس عبد ربه منصور هادي بشأن عملية هيكلة الجيش وتسمية المناطق العسكرية وتعيين قادتها.
 
ونقل موقع "الاشتراكي نت" عن الناطق باسم تكتل اللقاء المشترك محمد المنصور قوله :"إن هذه القرارات ستسهم في عملية نقل السلطة وتنفيذ بنود المبادرة الخليجية واليتها التنفيذية والنقاط العشرين".. مؤكدا أن الشارع اليمني ظل ينتظر تلك القرارات منذ وقت مبكر .
 
و عبر الناطق باسم أحزاب اللقاء المشترك عن الامل الكبير في ان تنعكس تلك القرات المهمة ايجابا على نجاح مؤتمر الحوار الوطني.
 
التنظيم الوحدوي الشعبي الناصري رحب من جانبه بالقرارات الخاصة بهيكلة الجيش وتوحيده ووصفها بالقرارات الجريئة والشجاعة، وخطوة هامة انتظرها اليمنيون طويلاً.
 
وقال التنظيم الناصري في بلاغ صحفي صادر عنه :" إن قرارات الرئيس هادي خطوة هامة لتهيئة الأجواء المناسبة وتوفير مناخات ايجابية لضمان نجاح مؤتمر الحوار الوطني الشامل وانتصارا لتضحيات شهداء الثورة وجرحاها".. معتبرا هذه القرارات الرئاسية ملبية لآمال وتطلعات اليمنيين ومنسجمة مع مضامين المبادرة الخليجية والياتها التنفيذية.
 
وأعلن التنظيم الوحدوي الشعبي الناصري عن تأييده ودعمه الكامل لقرارات الرئيس هادي .. داعيا كل الأطراف إلى سرعة تنفيذ هذه القرارات وترجمتها إلى واقع عملي ملموس بما يخدم هيكلة القوات المسلحة وتحويل الجيش إلى مؤسسة وطنية ولائها لله والوطن وليس قوى سياسية أو قبلية او شخصية بعينها.
 
وفي ذات الاطار رحب حزب الحق بالقرارات الرئاسية الصادرة امس والمتعلقة بتعيين واعادة تعيين بعض القادة العسكريين في اتجاه توحيد المؤسسة العسكرية .
 
وثمن حزب الحق عاليا ردود الفعل المؤيدة والمرحبة بهذه القرارات، مؤكدا دعم الحزب لهذه القرارات باعتبارها خطوة طالما طالبت بها اغلبية جماهير الشعب اليمني.
 
وعلى صعيد متصل أعلن حزب اتحاد الرشاد عن دعمه وتأييده لهذه القرارات الرئاسية الهامة.
 
وقال في بلاغ صحفي :" إذ نؤيد مثل هذه القرارات التي من شأنها أن تبعث برسائل الطمأنينة والسكينة العامة في المجتمع وترسخ دعائم الأمن والاستقرار كخطوة مهمة في طريق توحيد مؤسستي الجيش والأمن، فإننا نؤكد على ضرورة إعادة بناء وهيكلة الجيش والأمن على أسس إيمانية ووطنية ومهنية، واستيعاب جميع الكوادر العسكرية من جميع مناطق اليمن بعيداً عن أي معايير أخرى لا تخدم المصلحة العامة للبلاد". 
 


إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي