اليمن فلسطين المحتلةالمغرب العربيالخليج العربيمصرالسعوديةلبنانالعراق

الرئيس اليمني يلتقي أعضاء مجلس عدن الاهلى ويشدد على معاقبة مزعزعي الأمن والاستقرار

خدمة شبكة الأمة برس الإخبارية
2013-02-26 | منذ 7 سنة

 عدن (الجمهورية اليمنية)- التقى الرئيس اليمني عبد ربه منصور هاديالثلاثاء في إطار زيارته للعاصمة التجارية عدن بأعضاء مجلس عدن الأهلي وبحضور محافظ عدن المهندس وحيد علي رشيد.

 
وفي اللقاء استهل الرئيس كلمته بالترحيب بالجميع .. وقال لعلكم جميعا مطلعين على ما يعتمل في البلاد وما يحدث هنا وهناك .. مشيرا إلى ان عدن تدفع الثمن في كل دورات الصراع والخلاف منذ الاستقلال عام 1967 حتى اليوم والصراعات مستمرة وعقلية التأمر والإقصاء مسيطرة .
 
وأعرب الرئيس هادي عن أمله الكبير في ان اليمن على أبواب مرحلة جديدة عنوانها العمل والبناء ورص الصفوف والتأزر والإخاء وذلك من اجل امن واستقرار ووحدة اليمن .
 
وأشار إلى انه كان قبل عامين في عدن عند نشوب الازمة وكانت هناك اختلالات امنيه قد بدأت في عدن الا انها لم تكن بالقدر الذي كانت عليه الأوضاع في صنعاء .
 
ونوه بأن عدن مدينة حضارية ولها مكانة خاصة من حيث الموقع الجغرافي الفريد وسكانها طيبين يحملون صفات المدنية الحضارية.
 
واستعرض رئيس الجمهورية اليمنية طبيعة الأزمة وما تركته من أثار كارثية على مختلف المستويات الأمنية والسياسية والاقتصادية والجهود التي بذلت من اجل الحلحلة والخروج باليمن إلى بر الامان وتجنيبه ويلات الحرب التي لا تبقي ولا تذر .
 
وأشاد بمستوى التعاون الدولي والإقليمي وفي المقدمة المملكة العربية السعودية وجميع دول مجلس التعاون الخليجي .. مشددا على العقلاء والخيرين من ابناء عدن تجنيب المدينة المزيد من الويلات والإخلال بالأمن والإضرار بحياة الناس اجتماعيا واقتصاديا.
 
داعيا الجميع إلى تحمل مسئولياتهم في إزالة الأفكار الخاطئة والتعبئة المغلوطة من الذي يغرر بهم سواء من الخارج او الداخل وعلى الجميع ايضا تقع عملية التربية الوطنية والتوعية الصحيحة والمعقولة والتي يعرفها الجميع .
 
وأشار الرئيس هادي إلى ان أمام اليمن فرصة تاريخية لن تتكرر والأبواب مشرعة بالحوار الوطني الجاد والمسئول على اعتبار اننا أمام مفترق الطرق والعالم الى جانبنا في أسلوب لم يسبق له مثيل اذ ان الجميع يريدون لليمن الخروج من أزمته ويريدون لليمن الأمن والاستقرار كذلك .
 
وقال الرئيس اليمني ان على الجميع حشد الإمكانات والطاقات من اجل الوصول الى 18 من مارس القادم لنبدأ الحوار جميعا على أساس من العدل والحق والإنصاف وتكون كل الخطوط مفتوحة بدون سقف او حدود وهذه المسئولية التاريخية ووطنية في لحظة الوطن احوج الى الصدق والمكاشفة والعمل من اجل الشباب والأجيال القادمة.
 
وشدد على ان السلاح في عدن خط احمر وممنوع وعلى الذين تزود بالسلاح لأغراض تهدف الى زعزعة الأمن وإقلاق السكينة العامة في عدن ان يعو ان القانون والنظام لهم بالمرصاد وسوف يعاقبون على أي تصرف من هذا القبيل .. وقال " نود ان ينضبط الجميع بما في ذلك جهاز الأمن والعمل على ضبط النفس بقدر ما هو ممكن .
 
وقد تحدث عدد من الحضور في مقدمتهم رئيس الغرفة التجارية في عدن الشيخ محمد عمر بامشموس وخالد عبدالواحد وعزام خليفه ونبيل غانم وجميل ثابت وآخرين اجمعوا على ان ما تشهده اليوم عدن لا يقبله او يرتضيه احد وان هناك عدد من المغرر بهم وجلهم من الاعمار الصغيرة يتلقون تعبئة خاطئة من هنا او هناك ... مشيرين الى ان هذا الأعمال والسلوك مرفوضة .. منوهين الى انه ربما للحالة الاقتصادية والأوضاع المعيشية والبطالة والفقر عوامل مؤثرة بصورة كبيرة .. ودعوا أرباب الأسر والآباء والتربويين وأئمة المساجد إلى التوعية وترسيخ الخطاب الوطني الذي يخدم الجميع ويصون الأمن ويجنب المجتمع المزيد من المصاعب والكوارث .
 
وأكدوا رفضهم الكامل التدخلات المعادية في الشأن اليمني من اي جهة كانت وبذل الجهود كافة من اجل استعادة الطمأنينة وترسيخ الأمن والاستقرار وفتح مجالات العمل والعيش الكريم .. مؤكدين استعدادهم الكامل لعمل ما هو ممكن من جهتهم في مختلف الجوانب التي تصب في خدمة الأمن والاستقرار.
 


إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي