فلسطين المحتلةالمغرب العربيالخليج العربيمصرلبنانليبياتونسالسودانالأردنالجزائرالمغربسوريا

الخطيب: مستعدون للحوار مع ممثلين عن نظام الأسد

خدمة شبكة الأمة برس الإخبارية
2013-01-29 | منذ 8 سنة

 بيروت - وكالات - أعلن رئيس الائتلاف الوطني السوري المعارض أحمد معاذ الخطيب الأربعاء 30-1-2013 أنه مستعد للحوار مع ممثلين عن نظام الرئيس السوري بشار الأسد، بحسب ما جاء في بيان منشور على صفحته الرسمية على موقع "فيسبوك" للتواصل الاجتماعي.

 
وقال الخطيب بحسب البيان "بلغني من وسائل الاعلام إن النظام في سوريا يدعو المعارضة إلى الحوار، وكلف رئيس الوزراء بإدارة المشروع، وأن وزير داخلية النظام يدعو قيادات المعارضة إلى العودة إلى سوريا". 
 
وأضاف: "أعلن بأنني مستعد للجلوس مباشرة مع ممثلين عن النظام السوري في القاهرة أو تونس أو اسطنبول"، مشترطا اطلاق 160 ألف معتقل من السجون السورية وخصوصا "النساء ومعتقلي المخابرات الجوية وسجن صيدنايا"، وتمديد أو تجديد جوازات السفر للسوريين الموجودين في الخارج لمدة سنتين على الأقل. 
 
وأوضح الخطيب أنه، على رغم أنه "لا يوجد ثقة بنظام يقتل الأطفال ويهاجم المخابز ويقصف الجامعات ويدمر البنية التحية لسوريا، ويرتكب المجازر بحق الأبرياء"، إلا أن طرحه هو "مبادرة حسن نية للبحث عن حل سياسي للأزمة، ولترتيب الأمور من أجل مرحلة انتقالية توفر المزيد من الدماء". 
 
وأضاف: "أن الثورة مستمرة وموضوع كسب الوقت قد انتهى"، لكن "المواطن السوري في أزمة غير مسبوقة". 
 
وتسبب النزاع السوري المستمر منذ 22 شهرا بمقتل أكثر من 60 ألف شخص، بحسب الأمم المتحدة، وبأكثر من 700 ألف لاجئ إلى الدول المجاورة وأكثر من مليوني نازح في الداخل، بالإضافة إلى عشرات آلاف المعتقلين ودمار كبير. 
 
وكان الرئيس السوري بشار الأسد دعا في خطاب مباشر في السادس من الشهر الجاري إلى مؤتمر حوار وطني في سوريا تدعو إليه الحكومة الحالية، وينبثق عنه ميثاق وطني يطرح على الاستفتاء قبل تشكيل حكومة جديدة موسعة والدعوة إلى انتخابات برلمانية.
 
وشرعت الحكومة السورية في اجراءات تنفيذية لهذه الخطوة، وتعهدت وزارة الداخلية بإعطاء ضمانات للمعارضين المقيمين في الخارج للعودة إلى دمشق للمشاركة في الحوار. كما أعلن القضاء السوري وقف الملاحقات في حق هؤلاء المعارضين في حال وجودها.
 


إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي