اليمن فلسطين المحتلةالمغرب العربيالخليج العربيمصرالسعوديةلبنانالعراق

السلطات اليمنية تبدأ إزالة الخيام من ساحة التغيير بصنعاء

خدمة شبكة الأمة برس الإخبارية
2013-01-19 | منذ 7 سنة

صنعاء - بدأت السلطات المحلية في العاصمة صنعاء بالتنسيق مع أحزاب تكتل اللقاء المشترك واللجان المشرفة على ساحة التغيير بالقرب من جامعة صنعاء رفع الخيام التي ظلت صامدة طوال عامين .

وشوهدت جرافات تابعة لبلدية صنعاء وهي تعمل على إزالة الكتل الخرسانية والخيام المنصوبة منذ عامين، إضافة إلى غرف بنيت من الطوب لتفسح المجال أمام إعادة الحياة إلى المدينة التي قسمتها الصراعات بين مؤيدين للرئيس السابق علي عبدالله صالح ومعارضين له .

وأنجزت الجرافات مهمتها في الجزء الجنوبي من شارع الدائري ابتداء من جولة شارع عشرين وحتى جولة القادسية التي تضم خياماً لشباب أحزاب اللقاء المشترك وحركة الحوثي، فيما بقيت مساحة ممتدة من جولة القادسية وحتى النصب التذكاري بالقرب من بوابة جامعة صنعاء .

وأمهل سكان الأحياء المتاخمة لساحة التغيير المعتصمين أسبوعا واحدا لاستكمال رفع كافة الخيام المنصوبة في الساحة قبيل تصعيد مواقفهم المطالبة بإخلائها وإجبار المعتصمين على مغادرتها بشكل قسري .

وأكد ناصر عبد الرحمن الحسني، وهو أحد الناشطين من سكان الأحياء المجاورة للساحة، برنامج التصعيد الذي دشنه السكان بإقامة صلاة الجمعة الأخيرة في ساحة متاخمة لمخيم الاعتصام المنصوب منذ عامين، مشيراً إلى أنه تم الاتفاق بين سكان وأهالي الأحياء المجاورة والمتاخمة لساحة التغيير وأصحاب المحال التجارية المتضررين كافة على إمهال المعتصمين أسبوعاً واحداً قبيل بدء إجراءات تصعيديه مضادة من قبيل الاحتشاد لأداء صلاة الجمعة المقبلة داخل ساحة التغيير وبدء عملية إضراب جماعي عن الطعام لحث السلطات المحلية بالعاصمة على التدخل والتحرك لإزالة ما تبقى من مخيمات الاعتصام .

واتهم الحسني السلطات المحلية بالعاصمة بالتخاذل في إنهاء معاناة سكان الأحياء المجاورة والمتاخمة لساحة التغيير، معتبراً أن وزارة حقوق الإنسان تجاهلت شكوى قدمت من قبل السكان إليها، مؤكداً أن استمرار نصب الخيام في الشوارع المحيطة بساحة الاعتصام لم يعد له مبرر بعد إحداث التغيير السياسي وتنحي الرئيس السابق عن السلطة .
 



إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي