فلسطين المحتلةالمغرب العربيالخليج العربيمصرلبنانليبياتونسالسودانالأردنالجزائرالمغربسوريا

الرئيس هادي يتلقى برقيات تأييد ومباركة لقراراته بهيكلة القوات المسلحة

خدمة شبكة الأمة برس الأخبارية
2012-12-20 | منذ 8 سنة

صنعاء - تلقى الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي ، عددا كبير من برقيات التأييد والمباركة من قيادات الاحزاب السياسية ومنظمات المجتمع المدني وسفراء اليمن في الخارج ، لقرارته المتعلقة بإعادة هيكلة القوات المسلحة .

ففي هذا الاطار بعث رئيس المنتدى الوطني للمستقلين عميد دكتور منصور علي الحماطي برقية لرئيس الجمهورية تأييد لقراراته بهيكلة القوات المسلحة جاء فيها :

باسم المنتدى الوطني للمستقلين يسرني أن اعلن وقوفنا وتأييدنا المطلق لفخامتكم ولقراراتكم التاريخية الشجاعة والحكيمة لتوحيد وهيكلة القوات المسلحة والأمن والتي جاءت ملبية لأهداف ثورتنا السلمية المباركة

كما ان هذه القرارات تعيد المؤسستين العسكرية والأمنية الي طبيعتها الوطنية المستقلة لحماية أمن الوطن وسعادة ترابه الوطني .. سدد الله علي طريق الخير خطاكم ودمتم ذخرا للأمة والوطن.

في ذات السياق رفع رئيس تكتل المستقلين الجنوبين عبدالله الاصنج برقية مباركة لرئيس الجمهورية لقراراته بإعادة هيكلة الجيش جاء فيها :

فخامة الأخ الرئيس عبد ربه منصور هادي رئيس الجمهورية حفظه الله السلام عليكم ورحمة الله وبركاته استقبلت الجماهير في الشمال والجنوب وبلدان الاغتراب القرارات الأخيرة بفرحة وسعادة.

وإذ أهنئكم نيابة عن الأخوة في تكتل المستقلين الجنوبين ادعوا الله سبحانه وتعالى أن يكون عونكم في المرحلتين الحاضرة والقادمة ليتحقق في عهدكم المزيد من الانجازات السياسية والأمنية والدستورية تواكبها إجراءات رادعة للمفسدين ولصوص المال العام .. فسيروا علي طريق التنمية والديمقراطية والمواطنة المتساوية للشعب في الجنوب والشمال.

كما بعث مصطفي يحيى بهران برقية في ذات الشأن قال فيها الاخ الرئيس عبد ربه منصور هادي رئيس الجمهورية حفظكم الله، لقد كان لقراراتكم وردود افعال الناس علي الفيس بوك عظيمة فسيروا الي الامام بهذا الشعب والناس والله معكم.

فيما حيا القائم بأعمال بالإنابة بسفارة الجمهورية اليمنية في اشنطن عادل علي السنيني في برقيته القرارات الرئاسية التي اصدرها رئيس الجمهورية كأولى مراحل إنهاء الإنقسام التي شتت جهود القوات المسلحة والأمن وفرق صفوف أبناء هذا الوطن.. وقال ان هذه القرارات جاءت كمقدمة حقيقية لبناء مؤسسة عسكرية وطنية تساهم في استعادة هيبة الدولة وفرض الاستقرار والأمن ، في مختلف ارجاء الوطن.

ولفت الى ان هذه القرارات المدروسة بعناية فائقة تهدف الي تطوير وتعزيز قدرات المؤسسة العسكرية بما يمكنها من القيام بواجبها المعهود وفقا للمصالح الوطنية العليا.

وشدد في برقيته علي دور المجتمع الدولي وخاصة الولايات المتحدة في دعم الخطوات والقرارات التاريخية للرئيس وتوفير الدعم الملموس وبشكل مطلق لكافة الاجراءات التي يتخذها للخروج باليمن الي افاق المستقبل.

إلى ذلك أكدت الحركة الشبابية والرياضية تأييدها ومباركتها لقرارات الأخ الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية في إعادة هيكلة الجيش في وحدات وطنية موحدة حامية للوطن ودرعا حصينا لأمنه واستقراره.

وقالت في بيان لها أصدرته اليوم :" إن قراراتكم يا فخامة الرئيس تمثل نقطة تحول في تاريخ اليمن وتؤسس لبناء الدولة المدنية الحديثة, كما أنها محطة انطلاق نحو مستقبل واعد ينعم فيه الشباب بالعطاء الزاخر من أجل التنمية والبناء والتطور المواكب للعصر والمساعد على ازدهار ثقافة العمل والإنتاج بينهم".

وأضاف البيان :" إن إعادة هيكلة الجيش يرسخ لبيئة الاستثمار واستقطاب رؤوس الأموال , وتهيئ لانتعاش اقتصادي يتيح للشباب الحصول على فرص العمل اللائق ويمنحهم أجواء من الأمان والاستقرار, وتدفع بالشباب نحو انتهاج الممارسات الرياضية التي تعزز من مستويات التفكير الايجابي وبناء الجسم السليم والعقل السليم, وتساهم في تنمية المهارات والإبداعات والمواهب , لتكون بذلك اتجاهات الشباب وتطلعاتهم موجهة نحو المساهمة في بناء اليمن".

وأوضح البيان أن قرارات إعادة هيكلة الجيش خطوة هامة للتهيئة لإنجاح الحوار الوطني, كما أنها في ذات الوقت تعبر عن إخلاص رئيس الجمهورية الوطني المفعم بالحب والدلالة على عزمه المضي بقوة وإصرار لقيادة اليمن إلى بر الأمان وتحقيق الأمن والاستقرار والتنمية الواعدة.

كما تؤيد منظمات المجتمع المدني المنضوية في عضوية الهئية الإستشارية لوزارة حقوق الإنسان القرارات التأريخية الشجاعة للقيادة السياسية لهيكلة القوات المسلحة والتي تمثل أهم الخطوات التي ستهيئ مناخات وأجواء إيجابية لمؤتمر الحوار الوطني.

الى ذلك تلقى الاخ الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة برقية تأييد ومباركة من أبناء الجالية اليمنية في المملكة العربية السعودية.

حيث عبروا عن تأييدهم الكامل المفعم بالحب والوفاء والثناء الداعم للمسيرة المظفرة للأخ الرئيس وقراراته الحكيمة لإعادة هيكلة القوات المسلحة على أسس وطنية سليمة .

بدورها أعلنت نقابة الصحفيين اليمنيين تأييدها لقرارات رئيس الجمهورية عبدربه منصور هادي الخاصة بتوحيد وهيكلة الجيش ، وقالت النقابة في بيان لها "في الوقت الذي ترحب فيه نقابة الصحفيين بهذه القرارات فإنها تدعو الرئيس هادي إلى اتخاذ مزيد من الإجراءات والقرارات الهادفة لتحقيق أهداف الثورة الشبابية السلمية في بناء دولة العدالة والكرامة والرفاه".

من جانبه عبر الاتحاد التعاوني السمكي عن ارتياحه البالغ لقرارات رئيس الجمهورية القائد الاعلى للقوات المسلحة بشأن إعادة تنظيم هيكل القوات المسلحة وتحقيق تكاملها والنهوض بدورها الوطني تحت هيكل قيادة مهنية ووطنية موحدة .

واشار البيان الصادر عن الاتحاد الى اهمية تلك القرارات في السير بعملية التسوية السياسية والتهيئة للحوار الوطني الشامل نحو بناء الدولة المدنية الحديثة ولتحقيق الأمن وسيادة القانون ولينعم الشعب بالمساواة والحياة الحرة الكريمة ووطن امن ومزدهر.

وفي ذات السياق باركت المنظمة الوطنية للجان الشعبية قرارات الاخ الرئيس عبد ربه منصور هادي رئيس الجمهورية لإعادة هيكلة الجيش وتنظيم مكونات القوات المسلحة على أسس مهنية ووطنية تحت قيادة موحدة لمؤسسة قوية تنهض بدورها السيادي المستقل في حماية الوطن وتحقيق الامن والاستقرار وسيادة تطبيق القانون.

وعبرت المنظمة في بيان لها عن ارتياحها لصدور تلك القرارات الرئاسية المعبرة عن الحاجة الوطنية والتطلعات المنشودة لشعبنا تجاه مؤسسة القوات المسلحة وما تشكله القرارات من نقله نوعية لوضع ومكانة ودور القوات المسلحة في الدولة والمجتمع .

وجاء في البيان ": وتعبر المنظمة عن تأييدها لتلك القرارات المشجعة للسير بعملية التسوية السياسية وتنفيذ المبادرة الخليجية واليتها التنفيذية المزمنة والتهيئة للحوار الوطني الشامل نحو بناء الدولة المدنية الحديثة ".

 



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي