فلسطين المحتلةالمغرب العربيالخليج العربيمصرلبنانليبياتونسالسودانالأردنالجزائرالمغربسوريا

الشيخ خليفة بن زايد : الإمارات تعزز موقعها الاستراتيجي بأضخم ميناء في الشرق الأوسط ويشكل حلقة وصل مع المناطق الاقتصادية في العالم

خاص - شبكة الأمة برس الأخبارية
2012-12-12 | منذ 8 سنة

أبوظبي - الأمة برس الإخبارية -  احتفلت الامارات الأربعاء 12-12-2012 بتدشين ميناء "خليفة" في أبوظبي الذي يعد من أضخم الموانئ في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، وتم إنجازه في 49 شهراً بهدف توفير محرك قوي وقاطرة جديدة لحركة النمو في أبوظبي والإمارات عموماً.

وأكد رئيس الإمارات الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان أن الميناء يشكل نقطة مهمة في مسيرة التحديث والتطوير التي تشهدها البلاد.

وأضاف "إن افتتاح هذا الصرح الضخم يعزز من توجهاتنا نحو استكمال رؤية أبوظبي 2030 بخطوات واثقة وبما يسهم في استمرار عملية النمو التي تشهدها الإمارات بوتيرة عالية بما يلبي طموحات أبناء الوطن في بناء قاعدة اقتصادية هامة".

وأكد توفير الدعم اللازم لقطاع النقل البحري في الدولة واستكمال ميناء "خليفة" ليكون أحد أهم الموانئ التجارية على مستوى الشرق الأوسط وحلقة وصل بين مناطق العالم الاقتصادية من خلال الاستفادة من موقع دولة الإمارات الاستراتيجي.

ويعتبر ميناء "خليفة" أول ميناء في المنطقة يوفر إمكانية النقل البري للبضائع عن طريق القطار حيث توجد في الميناء الخدمات المقدمة من الجهات الحكومية التي تتعامل معها الشركات العاملة في مجال النقل والاستيراد والتصدير كخدمات الجمارك والتخليص والتفتيش إضافة الى الدفاع المدني ووزارة البيئة والمياه وجهاز أبوظبي للرقابة الغذائية.

وأكد الدكتور سلطان أحمد الجابر رئيس مجلس إدارة شركة أبوظبي للموانىء أن الميناء الجديد سيتعامل مع جميع أنواع البضائع مع التركيز على التعامل مع السفن العملاقة.

ويبلغ عمق حوض المرفأ والقناة المؤدية إليه 16 مترا (قابلة للزيادة حتى 18 مترا)، تبلغ الاستطاعة التشغيلية 2.5 مليون حاوية سنويا (قابلة للزيادة إلى 15 مليون حاوية).

وأكد أن ميناء خليفة سيكون ركيزة أساسية في البنية التحتيّة لقطاع النقل البحري في الإمارات، موضحا أن "الدول التي تواكب التطورَ في قطاع النقل وبنيته التحتية ستكون قادرة على القيام بدور فاعل في منظومة التجارة العالمية".

وسيسهم في تهيئة مزيد من فرص العمل، حيث وضعت شركة أبوظبي للموانىء نصب أعينها توطينَ الموارد البشرية من خلال برامجَ لتطويرِ وتدريب الكوادرِ الإماراتية.

ويستطيع الميناء خدمة أكبر السفن في العالم حيث تتسع قناته الملاحية بعرض250 مترا وطول 12 كيلومترا فيما يبلغ طول كاسر الأمواج البيئي نحو ثمانية كيلومترات.

ويعمل ميناء خليفة حاليا بست رافعات "بناماكس" الأكبر من نوعها في العالم لنقل الحاويات من السفن الى رصيف الميناء وتعد من المعالم البارزة للميناء حاليا كما تضم المعدات المستخدمة في أعمال الميناء30 رافعة ترصيص الية و20 رافعة متحركة.

وتستخدم شركة أبوظبي للموانئ تقنيات المحاكاة ثلاثية الأبعاد المتطورة لتعقب حركة الشحنات ضمن ميناء خليفة الميناء الأحدث في المنطقة.

وتمنح هذه التقنية الميناء الجديد مزايا تنافسية فريدة تساعد على خفض التكاليف التشغيلية للعملاء وتضمن إنجاز خدمات المناولة بشكل أسرع وبكفاءة أعلى.
 



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي