فلسطين المحتلةالمغرب العربيالخليج العربيمصرلبنانليبياتونسالسودانالأردنالجزائرالمغربسوريا

كل طرف يتهم الاخر بالعرقلة : بن عمر يحدد أطرافا بعرقلة الوضع باليمن ويسمي المؤتمر والمشترك على رأس قائمة المعرقلين

خدمة شبكة الأمة برس الأخبارية
2012-12-04 | منذ 8 سنة
بن عمر دعا الحكومة اليمنية لإجراءات ثقة مع الجنوبيين (الأوروبية)

نيويورك - وكالات - اتهم مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن جمال بن عمر أطرافا يمنية بالعمل على إفشال العملية السياسية، داعيا إلى تسريع إطلاق الحوار الوطني في هذا البلد.
 
وقال جمال بن عمر خلال إبلاغه مجلس الأمن الدولي في نيويورك بتطورات العملية السياسية الانتقالية الجارية باليمن، إن هناك تقدما قد حدث في هذه العملية لكن بعض الأطراف مصرة على إفشالها.
 
وحذر من أن العملية الانتقالية مهددة من قبل الذين لم يفهموا بعد أنه يجب القيام حاليا بالتغيير، وأن المعطلين من كل نوع لم يتخلوا عن عرقلة العملية واستغلال عدم الاستقرار.
وأضاف أن كثيرا من اليمنيين ينتظرون من مجلس الأمن أن يراقب عن كثب هؤلاء المعطلين وأن يعاقبهم إذا اقتضى الأمر.

وأشار بن عمر إلى وجوب أن تتخذ الحكومة اليمنية بدورها "إجراءات ثقة من أجل معالجة مطالب الجنوبيين"، بهدف "خلق مناخ مناسب لإطلاق عملية الحوار الوطني".

وأشاد المبعوث الأممي بالاتفاق الأخير بشأن مؤتمر الحوار الوطني وتحديد عدد ممثلي الأطراف المشاركة فيه. كما أعرب بن عمر عن سروره "لصدور مرسوم تعيين لجنة انتخابية جديدة" ستقوم بوضع لوائح انتخابية جديدة. وأضاف مع ذلك أن "الطريق نحو انتخابات جديدة يبدو طويلا وصعبا".

وخلال المناقشات في مجلس الأمن، دعا عدد من سفراء الدول الغربية إلى إطلاق عملية الحوار الوطني سريعا.

وتأخر مؤتمر الحوار الوطني الذي كان مقررا أصلا في منتصف نوفمبر/تشرين الثاني بسبب تحفظات الحراك الجنوبي الذي تطالب بعض مكوناته بالفدرالية، ومطالبة البعض الآخر بانفصال منطقة جنوب اليمن التي كانت دولة مستقلة حتى إعلان الوحدة عام 1990.

وكان بن عمر التقى في القاهرة قادة الحراك الجنوبي في المنفى في محاولة لإقناعهم بالمشاركة في الحوار. وقام الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون نهاية نوفمبر بزيارة إلى العاصمة اليمنية صنعاء، حيث وعد بتقديم "مساعدة تقنية ولوجستية" من قبل الأمم المتحدة.

في الوقت نفسه، حذر مندوب اليمن في الأمم المتحدة جمال السلال من خطورة الأوضاع الاقتصادية في البلاد، ودعا إلى تقديم الدعم لليمن في هذا الشأن.

 



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي