فلسطين المحتلةالمغرب العربيالخليج العربيمصرلبنانليبياتونسالسودانالأردنالجزائرالمغربسوريا

الرئيس هادي يستقبل نائب رئيس الوزراء التركي والوفد المرافق له

خدمة شبكة الأمة برس الأخبارية
2012-11-24 | منذ 8 سنة

صنعاء - استقبل الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي السبت 24-11-2012 بدار الرئاسة نائب رئيس الوزراء التركي بولنت ارنتش والوفد المرافق له.

وبعد أن رحب بهم الرئيس هادي ترحيبا بالغاً و عبر عن سعادته للتطور الملموس في مجريات التعاون والعلاقات الأخوية المتينة والتاريخية بين البلدين الشقيقين...أشار إلى أن هذا الترابط الأخوي بين البلدين يعبر عن عمق العلاقة الحميمية منذ أمد بعيد ولن يؤثر عليها اي شائبة.

ولفت هادي إلى أن العلاقات اليوم بعد نهاية الحرب الباردة تتركز حول جوانب الاقتصاد والأمن .. وقال:" إن العلاقات بين البلدين في هذا الجانب ممتازة ونريد ترسيخها" مؤكدا ضرورة التبادل التجاري بين البلدين ..مجددا ترحيبه بالاستثمارات التركية بمختلف جوانبها.. مشيداً بالتجربة التركية في الجانب الاقتصادي.

وأكد رئيس الجمهورية اليمنية أن تركيا اليوم من الدول الصناعية المعروفة بجودة انتاجاتها الصناعية المختلفة ووضعها الاقتصادي المريح.. متطرقاً إلى عدد من القضايا والموضوعات المتصلة بترجمة المبادرة الخليجية واليتها التنفيذية المزمنة وقراري مجلس الامن 2014 و2051 وما تم انجازه حتى الآن في هذا الجانب.. مؤكداً ان المشكلة الاقتصادية تمثل ما نسبة 75 بالمئة من المشاكل .

ونوه الرئيس اليمني إلى معاناة اليمن من الإرهاب خصوصا تنظيم القاعدة الإرهابي الذي الحق بالاقتصاد الوطني ضررا فادحا واثر على مستوى العمالة في مختلف المؤسسات والقطاع السياسي بصورة شاملة و جوانب الاستثمار المختلفة.. وقال :" ان هذا الإرهاب الذي ليس له وطن ولا حدود وعابر للقارات لا بد من التعاون الدولي الشامل في إطار مكافحة الإرهاب الدولي من اجل القضاء على شأفته من اجل الحد من أضراره وملاحقته أينما حل ورحل".

من جانبه عبر نائب رئيس الوزراء التركي عن الشكر والتقدير للرئيس هادي لإتاحة هذا اللقاء الطيب، معربا عن تهاني الرئيس التركي عبدالله غول ورئيس الوزراء رجب طيب اردوغان والشعب التركي للرئيس عبد ربه منصور هادي والشعب اليمني لما بذله الرئيس وحكومة الوفاق من جهود جباره واستثنائية من اجل إخراج اليمن من الأزمة والظروف الصعبة إلى بر الأمان.

وسلم نائب رئيس الوزراء التركي للرئيس اليمني رسالة خطية من الرئيس عبدالله غول تتضمن التهاني والتبريكات وموضوعات التعاون المشترك وما يتصل بالقضايا الاقليمية والدولية، مشيراً الى ان تركيا ستقدم مساعدات متعددة وكبيره لليمن من اجل الإسهام في تطوره ونموه .. وقال:" إنا شخصيا حضرت مؤتمر الرياض في الرابع من سبتمبر الماضي وحضر وزير الخارجية احمد داوود اغلو مؤتمر أصدقاء اليمن في السابع والعشرين من نفس الشهر في نيويورك، و تركيا تعتبر امن واستقرار ووحدة اليمن مسألة مهمة وحيوية، ولا يمكن الا ان يكون الأمر كذلك وخصوصا وان الروابط المشتركة بين البلدين والشعبين ووشائج القربى عميقة وتاريخية".

حضر اللقاء وزير الصناعة والتجارة سعد الدين بن طالب وأمين عام الرئاسة الدكتور علي منصور بن سفاع ونائب وزير الصناعة والتجارة محسن علي النقيب ووكيل الوزارة لقطاع التجارة الخارجية سالم محمد سلمان ومدير عام التعاون العربي في وزارة التخطيط نبيله مجاهد حسن والسفير التركي فضلي تشورمان ورئيس اللجنة التحضيرية للجنة المشتركة من الجانب التركي اليمني سيندل وأعضاء الوفد المرافق لنائب رئيس الوزراء التركي.

 



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي