فلسطين المحتلةالمغرب العربيالخليج العربيمصرلبنانليبياتونسالسودانالأردنالجزائرالمغربسوريا

تسلم نسخة من توصيات مجلس وزراء خارجية الاتحاد حول اليمن .. الرئيس هادي يستقبل رئيس بعثة الاتحاد الأوروبي

خدمة شبكة الأمة برس الأخبارية
2012-11-20 | منذ 8 سنة

صنعاء - استقبل الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي الاربعاء 21-11-2012 رئيس بعثه الاتحاد الاوروبي لدى اليمن السفيرة بتينا موشايت.

وبعد أن رحب الرئيس هادي برئيس بعثه الاتحاد الاوروبي، أعرب عن سعادته لهذا اللقاء، والذي يمثل التواصل فيه أمر حيوي ومهم للغاية. مشيراً إلى أنه تلقى بسرور بالغ توصيات مجلس وزراء خارجية الاتحاد الاوروبي حول اليمن رقم 3199 والذي يؤكد فيه الاتحاد وقوفه القوي مع وحدة اليمن وتنفيذ التسوية السياسية المرتكزة على المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية المزمنة وقراري مجلس الامن الدولي 2014 و2051.

وقال الرئيس اليمني إن الوضع في اليمن حساس ودقيق ويحتاج إلى مثل هذه المساعدات السياسية والمعنوية من أجل الخروج باليمن إلى آفاق الأمن والاستقرار والتطور والنمو.

وأشار الرئيس عبد ربه منصور هادي إلى أن الشعب اليمني يتطلع إلى الغد المأمول والخروج من دوامة الأزمات التي تلاحقت منذ عقود وفي هذا التحول والتبادل السلمي للسلطة يتوق الكثير إلى الحلول الموضوعية وخاصة المتظلمين من أجور ومرتبات وينظر إلى الغد بأمل كبير من أجل الحياه المعيشية الافضل.

وأشار هادي إلى أن المبادرة الخليجية قد مثلت المخرج المشرف والمناسب لكل اليمنيين وحققت تطلعات الشباب والجيل الصاعد .. وجدد دعوته لكل القوى السياسية أن تستلهم العبر وتستفيد من التجارب وتنهض بصدق وموضوعية من أجل تحقيق الأمن والاستقرار لاستعادة الحياه الطبيعية بصورة كاملة وتحمل المسئوليات التاريخية في هذا الظرف الدقيق والحساس.

ودعا الرئيس اليمني على صعيد آخر الإسراع في ترتيب تقديم التعهدات التي خرج بها مؤتمر المانحين الذي انعقد في عاصمة السعودية الرياض ومؤتمر اصدقاء اليمن الذي انعقد في نيويورك في 27 من نفس الشهر حتى يتمكن اليمن من ترتيب اولوياته في مختلف المجالات مطلع العام القادم 2013م.

وعبر عن أمله في أن تبدأ عملية استقطاب الاستثمارات بمختلف أحجامها وصورها .. مشيراً إلى أن الصحراء اليمنية تحتوي على مخزونات نفطية وغازية كبيرة وجبال اليمن أيضا تحتوي على مخزونات من المعادن مثل الذهب والنحاس والفضة والحديد والزنك ومختلف أنواع المعادن وسوف تحظى هذه الاستثمارات برعاية كاملة وسيتولد عنها فرص وظيفية وعملية كبيرة من أجل إلحاق الشباب بتلك الوظائف بمختلف تخصصاتها .

وقد عبرت السفيرة بتينا موشايت عن مباركتها للتظاهرة الدولية والاممية التي كانت في صنعاء خلال اليومين الماضيين بمناسبة مرور عام على توقيع المبادرة الخليجية.

وقالت :" إن تلك التظاهرات تمثل دعماً دولياً وأممياً قوياً، وتظهر استعداد المجتمع الدولي للمضي مع اليمن حتى الخروج من الظروف الصعبة واستكمال المرحلة الانتقالية بكل مستلزماتها ومتطلباتها وفي مقدمة ذلك الحوار الوطني الشامل".

وأكدت في هذا الصدد دعم الاتحاد الاوروبي على مختلف المستويات من أجل تحقيق هذه الغايات وستبذل قصار الجهد من أجل خروج اليمن إلى آفاق السلام والوئام والتطور والنماء.

وسلمت للرئيس اليمني نسخة من توصيات مجلس وزراء خارجية الاتحاد الاوروبي حول اليمن الذي نصه:

1 ـ يرحب الاتحاد الأوروبي بالتقدم الذي تحقق تحت قيادة الرئيس عبدربه منصور هادي خلال العام الأول لعملية الانتقال في اليمن التي انطلقت في 23 نوفمبر 2011 بتوقيع اتفاقية الانتقال السياسي وآلياتها التنفيذية وفقاً لمبادرة مجلس التعاون الخليجي . يؤكد الاتحاد الأوروبي على دعمه الكامل للرئيس عبدربه منصور هادي والحكومة اليمنية في جهودهم المبذولة لتنفيذ هذه الاتفاقية وإدارة عملية الانتقال السلمي والمنظم. كما يؤكد الاتحاد الأوروبي التزامه القوي بوحدة اليمن وسيادته واستقلاله السياسي وسلامة أراضيه. ويشدد الاتحاد الأوروبي على الحاجة والضرورة الملحة لتحقيق تقدم في المسارات السياسية والاقتصادية والإنسانية من أجل تلبية تطلعات الشعب اليمني عبر القيام بخطوات لتحسين احترام الحقوق المدنية والسياسية والظروف المعيشية.

2 ـ يؤكد الاتحاد الأوروبي على الضرورة الملحة لتحقيق تقدم في بدء مؤتمر الحوار الوطني ويشدد على أهمية احترام الأزمنة المحددة في المبادرة الخليجية. كما يحث الاتحاد الأوروبي كافة الأطراف اليمنية المعنية للمشاركة في ودعم هذه العملية بشكل بنَّاء وبدون شروط مسبقة لضمان أن تكون العملية جامعة ومتوازنة وشفافة وتمثل بشكل ملائم كافة أطياف المجتمع اليمني وتعكس الدور الهام للشباب والمرأة. كما يشجع الاتحاد الأوروبي الحكومة اليمنية وجميع الأطراف ذات العلاقة على اتخاذ إجراءات تهدف إلى تحسين الأجواء السياسية قبل الحوار الوطني.

3 ـ يرحب الاتحاد الأوروبي بتفويض البرلمان اليمني للرئيس عبدربه منصور هادي لتعيين لجنة انتخابية جديدة، ويشجع التقدم السريع في اتخاذ الخطوات اللازمة لإجراء الاستفتاء على الدستور في 2013 والانتخابات بطريقة منظمة في بداية 2014. كما يقف الاتحاد الأوروبي على أهبة الاستعداد لتوفير الدعم الانتخابي بالشكل المناسب.

4 ـ يدين الاتحاد الأوروبي بشدة جميع الأعمال الإرهابية، ويعبر عن قلقه الشديد إزاء كافة الأعمال الرامية إلى تقويض أو عرقلة أو إعاقة عملية الانتقال وبالتالي تعريض التقدم في الإصلاحات المؤسسية والاجتماعية والاقتصادية للخطر بشكل أكبر. كما يدعو الاتحاد الأوروبي كافة الأطراف، خاصة ممثلي النظام السابق والعسكريين، إلى العمل على تحقيق عملية الانتقال في اليمن وفقا لروح اتفاقية الانتقال. ويؤكد الاتحاد الأوروبي على استعداده للبحث في كافة الخيارات المتاحة لضمان نجاح عملية الانتقال، ويشير إلى قراري مجلس الأمن الدولي 2014 و 2051.

5 ـ يعبر الاتحاد الأوروبي عن قلقه العميق جراء التدهور المستمر للوضع الإنساني في اليمن، فانعدام الأمن الغذائي وسوء التغذية الحاد تبقى مشاكل كبيرة لجزء كبير من سكان اليمن، وخاصة الأطفال. قام الاتحاد الأوروبي في 2012 بزيادة جهوده لمعالجة الاحتياجات الإنسانية الفورية، ويظل الاتحاد الأوروبي ملتزما بشكل تام بالقيام بذلك في المستقبل بحسب الاحتياج والجدوى.

6 ـ يرحب الاتحاد الأوروبي بنتائج نجاح مؤتمر المانحين والاجتماع الوزاري لأصدقاء اليمن، واللذان أكدا مجددا على الدعم الدولي لليمن، ويشجع الاتحاد الأوروبي الحكومة اليمنية على تعزيز قدرات مؤسساتها ويدعو جميع المانحين إلى توفير المساعدة اللازمة لذلك، لضمان ترجمة تلك التعهدات وبسرعة إلى أعمال ملموسة لتحسين أوضاع الشعب اليمني.

 



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي