فلسطين المحتلةالمغرب العربيالخليج العربيمصرلبنانليبياتونسالسودانالأردنالجزائرالمغربسوريا

وزير الدفاع اليمني : هناك محاولات بائسة للإرهابيين للعودة الى محافظة أبين

خدمة شبكة الأمة برس الأخبارية
2012-10-14 | منذ 9 سنة

أبين (الجمهورية اليمنية) - كشف اللواء الركن / محمد ناصر احمد- وزير الدفاع في حكومة الوفاق- عن محاولات بائسة لعناصر ارهابية للعودة إلى محافظة أبين ومحاولة مواصلة اعمالهم الإجرامية الجبانة من خلال عمليات تفجير السيارات المفخخة والأحزمة الناسفة والاغتيالات والتي تستهدف في الأساس القيادات العسكرية والأمنية.

وخلال لقاءه الاحد 14-10-2012 قيادات عسكرية بمحافظة أبين أكد وزير الدفاع ضرورة تحلي رجال القوات المسلحة والأمن باليقظة والحذر لما من شأنه إحباط الأعمال الإجرامية للإرهابيين وبما يضمن استتباب الأمن والاستقرار في محافظة أبين وباقي المحافظات.

والتقى وزير الدفاع اللواء الركن محمد ناصر أحمد اليوم قيادة وضباط وصف ضباط وأفراد معسكر الوحدة بمدينة زنجبار محافظة أبين. ونقل وزير الدفاع تحيات وتهاني الأخ المشير عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة إلى رجال القوات المسلحة والأمن بمناسبة حلول العيد الـ49 لثورة الـ14 من أكتوبر المجيدة. مهنئاً الجميع بهذا العيد الوطني الخالد الذي تتجلى فيه قوة الإرادة اليمنية التي ثارت ضد الوجود الأجنبي رافضة الاستعمار وركائزه.

وأكد ان القيادة السياسية حريصة في مثل هذه المناسبات على التواصل مع حماة الوطن لوضعهم في صورة ما يعتمل على الساحة الوطنية في ضوء المهام المرحلية وعملية الانتقال السلمي للسلطة وفق ما تضمنته المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية. مشيراً إلى ان أوضاع البلد اليوم تبشر بالخير وتؤشر إلى آفاق رحبة لليمن الجديد الذي تسعى فيه القيادة السياسية ممثلة بالأخ المشير عبدربه منصور هادي للخروج بالوطن والشعب إلى بر الأمان.

وطالب وزير الدفاع المقاتلين بالتمسك بالصفات الحميدة لرجال الثورة الأبطال وصناديد الكفاح المسلح والوفاء دوماً للشهداء الأبرار الذين رووا بدمائهم الزكية تربة اليمن الغالي.. موضحاً ان الوطن بحاجة الى كل أبنائه وان الواجب الوطني يستدعي تكاتف الجهود وتوحيد الطاقات ورص الصفوف وتعزيز اللحمة والوحدة الوطنية للمؤسسة الدفاعية والأمنية.

كما التقى وزير الدفاع ومعه محافظ أبين جمال العاقل باللجنة الأمنية بالمحافظة والقادة العسكريين.. هنأ خلاله الحاضرين بالعيد الـ49 لثورة الـ14 من أكتوبر الخالدة.

وتناول آخر المستجدات على الساحة الوطنية.. مشيراً الى ما عاناه الوطن نتيجة الأزمة التي مر بها خلال العام الماضي وبالذات محافظة أبين البطلة الصامدة التي ارتكب فيها عناصر الإرهاب جرائمهم الشنيعة ومنيوا بالهزيمة النكراء على أيدي أبطال القوات المسلحة والأمن واللجان الشعبية وكل الشرفاء من المواطنين إلا أنهم لم يتعظوا من الدروس القاسية التي لقنها إياهم رجال القوات المسلحة والأمن. مبينا انهم لا زالوا يواصلون محاولاتهم البائسة للعودة إلى المحافظة بالإضافة إلى مواصلة أعمالهم الإجرامية الجبانة من خلال عمليات تفجير السيارات المفخخة والأحزمة الناسفة والاغتيالات والتي تستهدف في الأساس القيادات العسكرية والأمنية.

و طبقا لوكالة الانباء اليمنية (سبأ) فقد أكد وزير الدفاع ضرورة تحلي رجال القوات المسلحة والأمن باليقظة والحذر وأن يكون الجميع عند مستوى المهام والواجبات المسندة إليهم.. مشدداً على ضرورة تعزيز سبل التعاون والتنسيق بين الأجهزة الأمنية مع الوحدات العسكرية ومع اللجان الشعبية لما من شأنه إحباط الأعمال الإجرامية للإرهابيين وبما يضمن استتباب الأمن والاستقرار في محافظة أبين وباقي المحافظات.

ومن جانبه عبر محافظ أبين عن شكر قيادة وأبناء محافظة أبين لوزير الدفاع واهتمامه المستمر بالمحافظة ولكل الجهود التي بذلها ويبذلها لاعادة تأهيل المحافظة وانتشالها من الأوضاع الراهنة.

وتطرق الى النجاحات المحققة في المحافظة بعد اندحار عصابات الشر والإرهاب.. معبراً عن الشكر والتقدير للأخ رئيس الجمهورية وحكومة الوفاق الوطني.. داعياً الجميع الى مزيد من الاهتمام بالمحافظة وأوضاعها.

وفي اللقاء اشار قائد المنطقة العسكرية الجنوبية قائد اللواء 31 مدرع اللواء الركن ناصر عبدربه الطاهري إلى المهام العسكرية والأمنية التي اضطلعت بها الوحدات العسكرية في المنطقة وبالذات تلك المتعلقة بمكافحة الإرهاب إضافة إلى المهام الأخرى المسندة إلى وحدات المنطقة.. مؤكداً على أن كل حماة الوطن على أهبة الاستعداد لتنفيذ المهام الموكلة اليهم على أكمل وجه.

واستمع وزير الدفاع الى عدد من الملاحظات والصعوبات التي تعتري الجانب الأمني ووجه بمعالجتها.
 



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي