فلسطين المحتلةالمغرب العربيالخليج العربيمصرلبنانليبياتونسالسودانالأردنالجزائرالمغربسوريا

الرئيس اليمني يستقبل الوفد العسكري الأمريكي والبعثتين الأردنية والأوروبية

خدمة شبكة الأمة برس الأخبارية
2012-10-08 | منذ 8 سنة

صنعاء – استقبل الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي الثلاثاء 9-10-2012 الوفد العسكري الأمريكي برئاسة مساعد وزير الدفاع لشؤون العمليات الخاصة مايكل شيهان، والذي يضم نائب مساعد وزير الدفاع لشؤون الشرق الأوسط ماثيو سبنس ونائب قائد قوات المنطقة الوسطى (سنتكوم) الادميرال روبرت هاروارد ونائب مدير دائرة التخطيط والاستراتيجيات والسياسة في المنطقة الوسطى العميد رالف اتش جروفر، والبعثة العسكرية الأردنية برئاسة اللواء محمد فرغال، وبعثة الاتحاد الأوروبي برئاسة نائب رئيس البعثة جان ماري صفا، وهم جميعا سيسهمون في موضوع إعادة هيكلة القوات المسلحة والأمن وفقا لمقتضيات المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية المزمنة.

وفي اللقاء أعرب الرئيس  هادي عن سعادته الكبيرة بهذا اللقاء، وقال:" إن موضوع إعادة هيكلة قوات المسلحة والأمن جزء لا يتجزأ من المبادرة الخليجية في إطار الإصلاحات العميقة التي تعتبر من متطلبات المرحلة الانتقالية.

وأشار هادي إلى طبيعة مكون المؤسسة العسكرية والأمنية ونظامها وعقيدتها وما يستلزم من تحديث وفقا لمتطلبات العصر وعلى أساس الكيف قبل الكم..  مؤكدا أنه ومع مرور اليمن بمنعطفات وانقلابات ومتغيرات منذ قيام الثورة اليمنية سبتمبر وأكتوبر شهدت القوات المسلحة تجاذبات أدت إلى تذبذبات وحالات من المد والجزر والأسس غير الموضوعية في تركيبة بعض الوحدات هنا وهناك.

وقال رئيس الجمهورية اليمنية " نحن نريد ان تكون المؤسسة الامنية والعسكرية مبنية على اسس حديثة ومتطورة من حيث كل ما هو مطلوب لهذا التوصيف وفي كل بلد من المعروف ان الجيش مهمته الاساسية حماية السيادة وليس حماية السلطة ووفقا لعقيدة عسكرية علمية متعارف عليها .

ونوه الرئيس هادي بالقول" نحن عازمون مع كل القوى الوطنية الخيرة على قيام دولة مدنية حديثة مرتكزة على الحكم الرشيد بعيدا عن اي مؤثرات سواء كانت من هنا او هناك وهذا يتطلب مساعدة الجميع بما فيها الاسرة الدولية .

واستطرد الرئيس اليمني قائلا: نحن نعيش في ظرف اقتصادي صعب ودقيق فضلنا ان تقدموا لنا المساعدات الفنية والتقنية من اجل هذه القضية لأننا نعتبر ان القوات المسلحة واستقرار بنيتها هي اساسا متينا وقويا للوحدة الوطنية التي تتجسد فيها قوة اليمن ومكانته و سبيلا لا يستهان به في سبيل الاستقرار والامن والوحدة وتدفق الاستثمارات واعادة بنية المجتمع ثقافيا واجتماعيا ومعيشيا.

واكد ان على جميع القوى المجتمعية والثقافية والسياسية مسئولية وطنية بالغة الاهمية في هذا الظرف في ان تتمثل الحالة التي يعيشها اليمن والمستوى المعيشي للإنسان اليمني بصوره تتجسد فيها الاخلاق الدينية والاخلاق الانسانية ونبذ فكرة التكسب الشخصي والمصالح الضيقة.

وقال الرئيس عبد ربه منصور هادي " ان الهم الاول بالنسبة لي هو كيف نصل الى فبراير 2014 مع نجاح كل متطلبات الوصول الى هناك .

وقد تحدث مساعد وزير الدفاع الامريكي ورئيس الوفد الاردني فأكدا ان المهمة بالنسبة لهما واضحة ولديهم التوجيهات بان يعملوا كل ما بوسعهم من اجل نجاح المهمة المطلوبة .. واشارا الى انهما من خلال معرفتهم المتطلبات المهمة وطبيعتها سيبذلان الجهد الممكن من اجل نجاح المهمة بصورة كاملة.

وتحدث عن الوفد الاوروبي نائب البعثة الاوروبية باعتبار الاتحاد الاوروبي المساهم الاساسي في اعادة هيكلة القوة الامنية من حيث المورد الاقتصادي والخبرات المتراكمة والقدرات التدريبية واوضح ما سيقدمه الاتحاد الاوروبي في هذا الجانب.. مستعرضا الوسائل التي سيتم اتخاذها من اجل تحقيق الغاية المنشودة.

حضر اللقاء وزير الدفاع اللواء الركن محمد ناصر احمد ورئيس هيئة الاركان العامة اللواء الركن احمد علي الاشول ومدير دائرة التخطيط مسئول فريق الهيكلة العميد الركن ناصر علي الحربي والسفير الامريكي في صنعاء جيرالد فايرستاين والسفير الاردني سليمان الغويري والسفيرة بيتنيا موشيت سفيرة الاتحاد الأوروبي.

 



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي