فلسطين المحتلةالمغرب العربيالخليج العربيمصرلبنانليبياتونسالسودانالأردنالجزائرالمغربسوريا

تعديل حكومي في الجزائر إستباقا لأي خريف أسود قادم

خدمة شبكة الأمة برس الأخبارية
2012-09-05 | منذ 9 سنة

الجزائر - د ب أ- انضمت وجوه معارضة إلى الحكومة الجزائرية الجديدة التي شكلها الرئيس عبد العزيز بوتفليقة الثلاثاء4-9-2012، وغاب عنها عميد الوزراء أبو بكر بن بوزيد الذي كان يتولى منصب وزير التربية.

وضمت التشكيلة الحكومية الجديدة التي يقودها رئيس الوزراء عبد المالك سلال الذي عين الاثنين في منصبه الجديد خلفا لسلفه احمد أويحيى، عمارة بن يونس رئيس حزب الحركة الشعبية الجزائرية الذي سيتولى منصب وزير التهيئة العمرانية والبيئة والمدينة بعدما تولى منصب وزير الأشغال العمومية في وقت سابق.

ويشغل منصب وزير الاتصال محند سعيد أوبلعيد رئيس حزب الحرية والعدالة. كما عين بلقاسم ساحلي، رئيس التحالف الوطني الجمهوري في منصب كاتب الدولة (وزير دولة) لدى وزير الشؤون الخارجية مكلف بالجالية الوطنية بالخارج.

واسند منصب وزير العدل إلى محمد شرفي فيما غادر أبو بكر بن بوزيد الذي يوصف بانه "عميد الوزراء" وزارة التربية بعد نحو 20 عاما ليخلفه عبد اللطيف بابا احمد.

وحافظت الوزارات السيادية على نفس الأسماء، فيما عاد الوزراء الذين غادروا مناصبهم بعد الانتخابات التشريعية إلى مناصبهم.

كما غادر جمال ولد عباس منصب وزارة الصحة وعوض بعبد العزيز زياري الرئيس الأسبق لمجلس النواب.

وتمت تنحية وزراء الاتصال والرياضة والتضامن الوطني والسياحة والصناعات التقليدية والتعليم والتكوين المهنيين والصيد، فيما تم نقل محمد بن مرادي وزير الصناعة والمؤسسات الصغيرة و المتوسطة وترقية الاستثمار إلى منصب وزير السياحة والصناعات التقليدية، على أن يتولى منصبه وزير البيئة السابق شريف رحماني.

وعين الخبير الاقتصادي بشير مصيطفى في منصب كاتب الدولة لدى رئيس الوزراء مكلف بالاستشراف والإحصاء ودليلة بوجمعة كاتبة الدولة لدى وزير التهيئة العمرانية والبيئة والمدينة مكلفة بالبيئة ومحمد أمين حاج سعيد كاتب الدولة لدى وزير السياحة والصناعات التقليدية مكلف بالسياحة وبلقاسم ملاح كاتب الدولة لدى وزير الشباب والرياضة مكلف بالشباب.
 



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي