فلسطين المحتلةالمغرب العربيالخليج العربيمصرلبنانليبياتونسالسودانالأردنالجزائرالمغربسوريا

لجنة الشئون العسكرية اليمنية تشرف على فتح طريق صنعاء - مأرب

خدمة شبكة الأمة برس الأخبارية
2012-06-23 | منذ 9 سنة

صنعاء – تمكنت لجنة الشؤون العسكرية اليمنية وتحقيق الأمن والاستقرار من انتزاع آخر فتيل في بؤر التوتر العسكري والأمني تمثل ذلك في قيام اللجنة العسكرية بإخلاء تبتي واصل وباذان وما حولهما والبدء بفتح طريق صنعاء – مارب والعمل على إخلاء وإزالة النقاط التي كانت قائمة في بني جرموز وبيت دهرة وأرحب ونهم ورفع أفراد الوحدات العسكرية والمجاميع القبلية المسلحة من جانبي الطريق والمواقع الأخرى التي كانت قد استحدثت بعد يناير 2011م.

جرى هذا العمل بمباشرة اللجنة العسكرية نزولها الميداني السبت 23-6-2012 للإشراف المباشر على فتح طريق صنعاء - مأرب وإزالة المظاهر المسلحة وذلك في إطار جهودها المتواصلة لفتح هذا الطريق الاستراتيجي والخدمي الهام وإخلاء النقاط المستحدثة وإحلال بدلاً عنها نقاط عسكرية من أفراد من الشرطة العسكرية لتوفير الحماية الأمنية اللازمة للطريق وضمان الحركة الاعتيادية الآمنة فيه.

حيث تحرك الفريق الأول برئاسة وزيري الدفاع والداخلية اللواء الركن محمد ناصر أحمد واللواء دكتور عبدالقادر محمد قحطان باتجاه طريق أرحب وبني جرموز التقوا خلالها بوجهاء ومشائخ وأعيان بني جرموز الذين أكدوا استعدادهم لتنفيذ قرارات وتعليمات اللجنة العسكرية واستعادة البلاد لأوضاعها الاعتيادية.

وقد أكد وزيرا الدفاع والداخلية أن الأمور تسير نحو الأفضل وأن المرحلة الراهنة هي مرحلة وفاق وطني تستدعي من الجميع الوقوف صفاً واحداً وتغليب المصلحة الوطنية العليا على ما سواها.. مؤكدين حرص لجنة الشؤون العسكرية على إزالة كافة التداعيات السلبية للازمة وأسباب العنف والصراعات ومعالجة كافة الإشكاليات.

كما أشرفت اللجنة على إخلاء تبة واصل من المجاميع القبلية المسلحة المتواجدة على امتداد التبة ومن العسكريين والعربات والأطقم والآليات العسكرية التابعة للحرس الجمهوري حيث تم إحلال بدلاً عن تلك المجاميع  القبلية والعسكريين وحدة عسكرية من قوة الحماية الأمنية لأمانة العاصمة التي تم تكليفها بحماية وتأمين تبة واصل وكذا الإشراف على إخلاء تبة باذان في بني جرموز من أفراد القوات المسلحة في إطار خطتها لإخلاء كافة المجاميع القبلية ومن افراد القوات المسلحة من المواقع المستحدثة وإعادة المجاميع القبلية إلى قراها والعسكريين وأسلحتهم ومعداتهم إلى معسكراتهم الدائمة ورفع كافة النقاط المستحدثة من جوانب الطرقات.

وأكدت اللجنة على المضي قدمًا في سبيل إنهاء أسباب التوتر ومعالجات كافة الإشكاليات العالقة والتداعيات والتأثيرات السلبية التي خلفتها الأزمة وتهدئة النفوس وإعادة الأمور إلى طبيعتها.

كما قام الفريق الثاني برئاسة اللواء الركن علي سعيد عبيد واللواء فضل بن يحيى القوسي بالنزول الميداني والإشراف المباشر على فتح طريق صنعاء – مأرب وإزالة النقاط المستحدثة من الطريق العام والمظاهر المسلحة للمجاميع القبلية وأفراد القوات المسلحة .. حيث تم رفع وإزالة كافة المظاهر والنقاط المسلحة إبتداءً من نقطة خشم البكرة ونقطة مثلث الحتارش ومنطقة الغراس وتبة عصيدة وبني جرموز وبيت دهرة واستبدال تلك النقاط بوحدة عسكرية من الشرطة العسكرية الذين باشروا مهامهم في كافة النقاط التي تواجدت فيها المجاميع القبلية وأفراد القوات المسلحة.

وقد أكد الناطق الرسمي باسم لجنة الشؤون العسكرية وتحقيق الأمن والاستقرار أن اللجنة حققت نجاحًا كبيرًا في إزالة ورفع المظاهر المسلحة من طريق صنعاء – مأرب بدءًا من خشم البكرة وحتى منطقة بيت دهرة.. موضحًا بأن اللجنة ستستكمل بقية مهامها في فتح طريق صنعاء - مأرب يوم غدٍ من منطقة بيت دهرة حتى نقيل بن غيلان وإزالة ما تبقى من أية نقاط أو مظاهر مسلحة واستبدالها بقوة من الشرطة العسكرية التي ستتولى مهام التفتيش والتأمين للطريق العام .. مشيدًا بالتعاون الذي لمسته اللجنة من الجميع في فتح الطرقات وإزالة الحواجز والنقاط والمظاهر المسلحة.

من جانبه أكد عضو اللجنة العسكرية اللواء فضل بن يحيى القوسي أن اللجنة مستمرة في تنفيذ كافة مهامها وأعمالها وفقاً لبنود المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية المزمنة ووفقًا لتوجيهات الاخ الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية حتى يعم الأمن والاستقرار كافة ربوع الوطن.
 



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي