فلسطين المحتلةالمغرب العربيالخليج العربيمصرلبنانليبياتونسالسودانالأردنالجزائرالمغربسوريا

جبهة انقاذ الثورة في اليمن تدين الاعتداءات على الثوار في ساحة التغيير وتدعو إلى توحيد الصف الثوري

خدمة شبكة الأمة برس الأخبارية
2012-06-15 | منذ 9 سنة

صنعاء - تتابع جبهة إنقاذ الثورة السلمية بقلق بالغ الاعتداءات المتكررة التي يتعرض لها الثوار في ساحة التغيير بصنعاء من قبل "المليشيات" التابعة لحزب التجمع اليمني للإصلاح خلال الفترة الماضية والتي كان أخرها يوم الاربعاء الموافق 13 يونيو 2012 وأدت إلى سقوط عدد من الجرحى نتيجة الاعتداء عليهم بالهراوات والسلاح الابيض وبعضهم إصابته خطيرة، وذلك ضمن سياستهم الممنهجة لإخلاء الساحات عبر أداة الترويع ونشر الذعر وجعل الصمود في الساحات أمراً مكلفاً. إن جبهة إنقاذ الثورة السلمية إذ تدين بشده هذه الاعتداءات وترى فيها نموذجاً شديد الدلالة على الاستقواء بالعنف لضرب الإرادة الثورية ومحاولة تعطيلها عبر إثارة الانقسامات وخلق الفتن، فإن الجبهة تطالب كافة المكونات الثورية والوطنية بالوقوف أمامها والتصدي لها بحزم وإدانتها بكل الوسائل الممكنة. كما تدعو جبهة إنقاذ الثورة السلمية كل التكوينات الثورية ومنظمات المجتمع المدني إلى اتخاذ موقف موحد وحاسم تجاه هذه الممارسات العنيفة عبر بلورة موقف ثوري جامع، مع تأكيد الجبهة على ضرورة عدم الإنجرار إلى أي عنف مُضاد، والبدء بالتنسيق المشترك وبشكل سريع لإجهاض مسار إخلاء الساحات وأي إجراءات أخرى تستهدف ضرب العمق الثوري المتمثل فيها. إن جبهة إنقاذ الثورة السلمية توكد على أن حماية الثورة والاستمرار بها حتى النصر هو فعل لن يتم إلا بالعمل الجاد على توحيد القوى الثورية باتجاه استكمال أهداف الثورة ومقاومة المؤامرات عليها والانتصار لتضحية الشهداء عبر التعالي على الخلافات غير الجوهرية لتحقيق الأهداف السامية لثورة شعبنا اليمني العظيم.

 صادر عن جبهة انقاذ الثورة السلمية 15 يونيو 2012
 



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي