فلسطين المحتلةالمغرب العربيالخليج العربيمصرلبنانليبياتونسالسودانالأردنالجزائرالمغربسوريا
وثمن المواقف الكريمة لخادم الحرمين الشريفين

رئيس الوزراء اليمني يعود إلى صنعاء بعد مشاركته في الاجتماع الوزاري لمجموعة أصدقاء اليمن

خدمة شبكة الأمة برس الأخبارية
2012-05-24 | منذ 9 سنة

صنعاء -  عاد إلى صنعاء الخميس 24-5-2012 رئيس الوزراء اليمني الاستاذ محمد سالم باسندوه بعد مشاركته على رأس وفد اليمن في الاجتماع الوزاري الثالث لمجموعة أصدقاء اليمن الذي عقد في العاصمة السعودية الرياض أمس الأربعاء.

ووصف باسندوة نتائج الاجتماع بالناجحة والمثمرة ، ورسالة واضحة من المجتمع الدولي لوقوفه الى جانب اليمن ومساعدته خلال المرحلة الراهنة على تجاوز كافة التحديات وفي مقدمتها الاقتصادية والأمنية.. معتبرا هذا النجاح المتميز للاجتماع نتيجة طبيعية للإعداد والتحضير الجيد من قبل الاشقاء في المملكة العربية السعودية واستضافتهم الكريمة لإعمال الاجتماع.

وأشار باسندوة في تصريح بثته وكالة الانباء اليمنية (سبأ) أن تقديم الاشقاء في السعودية لثلاثة مليارات و250 مليون دولار للمساهمة في دعم المشاريع الإنمائية في اليمن وفقا للخطة المقدمة من حكومة الوفاق الوطني سيكون له تأثيرات واضحة وملموسة على استقرار البلاد وخطوة للانتقال إلى آفاق أرحب للتنمية والسلام.

وثمن بهذا الخصوص المواقف الكريمة لخادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود تجاه اليمن ودعمها على مدار السنوات الماضية وما يبديه من حرص كبير على خروجه من الاوضاع الراهنة.. مشيرا الى ان مثل هذه المواقف الاخوية والنبيلة ليست بغريبة على قيادة وحكومة وشعب المملكة العربية السعودية تجاه اشقائهم في اليمن ووقوفهم معه في السراء والضراء.

وقال " هذه الجهود المتواصلة لخادم الحرمين الشريفين وولي عهده الامين والحكومة والشعب السعودي الشقيق لن ينساها الشعب اليمني وسيظل وفيا لها على الدوام".

وأكد ان علاقة اليمن بالمملكة العربية السعودية لم تعد مجرد علاقة تعاون بل انها اصبحت شراكة دائمة ، في ظل ما يربط البلدين والشعبين الشقيقين من روابط الاخوة ووشائج القربى والجوار الحميم.

وأثنى رئيس الوزراء على تأكيدات جميع اصدقاء اليمن في المؤتمر من الدول المانحة والمنظمات الدولية و الاقليمية على ضرورة مساعدة اليمن وتفهمهم للتحديات والصعوبات التي يواجهها خلال الفترة الراهنة .. مؤكدا ان الحكومة تعول على المؤتمر القادم للمانحين لليمن والمقرر عقده نهاية الشهر القادم في تغطية الاحتياجات التمويلية للبرنامج المرحلي للاستقرار والتنمية 2012- 2014م ، وتقديم الدعم اللازم لمساندة حكومة الوفاق الوطني على الايفاء بالتزاماتها المختلفة ومنها تحقيق الامن والاستقرار ومعالجة المشكلة الاقتصادية والإنسانية وتجاوز تبعات وآثار الاحداث الماضية التي شهدتها بلادنا العام الماضي.

وكان رئيس مجلس الوزراء الاخ محمد سالم باسندوة قد غادر في وقت سابق اليوم مطار قاعدة الرياض الجوية بعد مشاركته على رأس وفد اليمن في الاجتماع الوزاري الثالث لمجموعة اصدقاء اليمن.

حيث كان في مقدمة مودعيه وكيل وزارة الخارجية السعودي عبدالكريم العسكري وسفير اليمن لدى المملكة العربية السعودية محمد علي محسن الاحول وعدد من المسئولين السعوديين.

رافق الاخ رئيس الوزراء وزراء الخارجية الدكتور ابو بكر القربي والداخلية اللواء الدكتور عبد القادر قحطان والمالية صخر الوجيه وعدد من المسئولين.
 



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي