فلسطين المحتلةالمغرب العربيالخليج العربيمصرلبنانليبياتونسالسودانالأردنالجزائرالمغربسوريا

المغرب: تفكيك شبكة إرهابية والقبض على 15 شخصا وحجز أسلحة

خدمة شبكة الأمة برس الأخبارية
2012-05-13 | منذ 9 سنة
مجموعة مغربية تدير انشطة تجارية بطنجة وبروكسل٬ إلى جانب مشاريع زراعية لتمويل التنظيم المسلح.

الدار البيضاء (المغرب) – فككت السلطات المغربية شبكة ارهابية ناشطة بعدة مناطق بزعامة قيادي في "حركة المجاهدين في المغرب" وإلقاء القبض٬ على 15 شخصا وحجز مجموعة من الأسلحة النارية .

وقال رئيس الفرقة الوطنية للشرطة القضائية عبد الحق خيام في تصريحات للصحافة٬ بالدار البيضاء٬ خلال عرض الاسلحة المحجوزة أن هذه الأسلحة أدخلت إلى التراب الوطني من قبل أعضاء الشبكة في عامي 2003 و2005.

وأضاف خيام "أن هذه الأسلحة٬ التي استقدمت من بلجيكا٬ خبئت بضيعات فلاحية بضواحي مدينة تيفلت ومنطقة سبع عيون"٬ مشيرا إلى أن التحريات التي أجريت في إطار هذه العملية مكنت الفرقة الوطنية للشرطة القضائية من تحديد الأماكن التي خبأت فيها الأسلحة واقتفاء أثر المسار الذي سلكته .

وقال إن الأسلحة المحجوزة بضواحي مدينة تيفلت هي عبارة عن أربع مسدسات رشاشة وأربع مسدسات أوتوماتيكية فضلا عن ذخيرة حية تتكون من 74 رصاصة من عيار 9 ملم و30 رصاصة من عيار 7.65 ملم، بالإضافة إلى غشاء خاص بمسدس ناري وأربع خزنات لشحن الرصاص.

كما تم حسب المصدر نفسه - حجز 10 حواسيب والعديد من الهواتف النقالة ومبلغ 17 ألف يورو بحوزة (س.أ)٬ الذي كان يعتبر بمثابة "أمير وطني" للشبكة.

وأضاف "أن زعيم هذه الشبكة٬ الذي استطاع أن ينسج علاقات مع جهات ومنظمات إرهابية دولية٬ استطاع إدخال هذه الأسلحة إلى التراب الوطني بمساعدة أعضاء آخرين من هذا التنظيم لاستعمالها في تنفيذ مشاريعهم الإرهابية.

وأكد أن التحقيق لم ينته بعد وأن التحريات لا زالت جارية لتحديد روابط هذه الشبكة وامتداداتها المحتملة٬ وإلقاء القبض على متورطين محتملين آخرين .

وأشار إلى أن المتهمين كانوا يديرون أنشطة تجارية أحدها في سوق بطنجة وآخر في بروكسل٬ إلى جانب مشاريع زراعية في منطقة الغرب لتمويل التنظيم.

وقال إن تحقيقات واستجوابات الفرقة الوطنية للشرطة القضائية للمتهمين مكنت من الوصول إلى مخابئ الأسلحة بتيفلت والتي كانت في حوزة زعيم للحركة (ع.ب) منذ سنة2003. مضيفا أن هذه الأسلحة جزء من كمية من الأسلحة تم حجز الدفعة الأولى منها سنة 2003.

وأوضح أنه وفقا للتحقيقات الأولية٬ فإن زعيم الحركة الذي اشار الى اسمه بالحروف (ع.ب)٬ الذي كان مبحوثا عنه٬ توفي سنة 2009 بسبب إصابته بمرض السرطان٬ إذ كان يتفادى الذهاب إلى المستشفى لتلقي العلاج نظرا لصدور مذكرة بحث في حقه .

وأضاف أن زعيم الحركة المتوفى دفن سرا بضيعة فلاحية بمنطقة سوق أربعاء الغرب٬ يمتلكها أحد أعضاء الشبكة الذي ألقي القبض عليه هو أيضا٬ وأنه سيتم إخضاع رفات المتوفى للخبرة الطبية من أجل تحديد أسباب الوفاة.

ومن جهة أخرى أشار المصدر ذاته الى أن المحققين تمكنوا أيضا من فك لغز جريمة قتل (ح.ب) عضو آخر في الشبكة التي كانت تنشط في الهجرة غير الشرعية. موضحا أن (ح. ب ) تمت تصفيته بسكين بناءا على أوامر من "أمير" الحركة.

وسبق ان أعلنت وزارة الداخلية المغربية عن تفكيك شبكة إرهابية تنشط بعدة مدن مغربية يتزعمها قيادي بارز في التنظيم الارهابي المعروف بـ"حركة المجاهدين في المغرب".

وجاء في بلاغ للوزارة "أنه في إطار الجهود المتواصلة التي تبذلها المصالح الأمنية من أجل التصدي للعمليات الارهابية وضمان الأمن العام تمكنت الفرقة الوطنية للشرطة القضائية بناء على معلومات مدققة٬ من تفكيك شبكة إرهابية تنشط بعدة مدن مغربية يتزعمها قيادي بارز في التنظيم الارهابي المعروف بـ (حركة المجاهدين في المغرب)٬ موضوع مذكرات بحث وطنية ودولية سنوات 2003 و2010 لتورطه في قضايا متعلقة بالارهاب والمس الخطير بالأمن الداخلي للمملكة ".

وأضاف البلاغ أن زعيم هذه الشبكة " الذي له ارتباطات بمنظمات وجهات إرهابية دولية٬ تمكن من إدخال كمية من الأسلحة إلى تراب المملكة بتواطؤ مع أفراد موالين لهذا التنظيم٬ قصد استعمالها في تنفيذ مشاريعهم الارهابية".
 



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي