فلسطين المحتلةالمغرب العربيالخليج العربيمصرلبنانليبياتونسالسودانالأردنالجزائرالمغربسوريا

مسيرات جماهيرية حاشدة في إب والضالع تأييدا لرئيس صالح وللشرعية الدستورية

خدمة شبكة الأمة برس الإخبارية
2011-05-17 | منذ 10 سنة
إحدى المظاهرات المؤيدة للرئيس صالح - أرشيف

 إب (الجمهورية اليمنية) - جابت مسيرة جماهيرية حاشدة الاربعاء 18-5-2011 عدداً من شوارع مدينة إب اليمنية بمشاركة مئات الآلاف من المواطنين من مختلف مديريات المحافظة ، تأييداً للشرعية الدستورية ورفض أعمال التخريب والفوضى التي تقوم بها عناصر خارجة عن القانون وفقا لما نشرته وكالة الأنباء اليمنية (سبأ

وحمل المشاركون في المهرجان الذي أقيم عقب المسيرة الحاشدة العلم الوطني وصور  الرئيس اليمني علي عبدالله صالح ولافتات كتب عليها عبارات تستنكر بشدة الدعوات الساعية إلى السير بالوطن نحو الفوضى والعنف والفتن.. مؤكدين على ضرورة تكاتف كافة الجهود في سبيل إنجاح الحوار الوطني الشامل بما يكفل بلورة معالجات لمختلف القضايا الوطنية في ظل الثوابت الوطنية وبما يجنب الوطن مخاطر الانزلاق إلى ويلات الصراع والفتن.

ورفع المشاركون شعارات كتب عليها " نعم للأمن والاستقرار والتنمية ", "لا للفوضى والتخريب والعنف والغوغاء".

وفي المهرجان الذي حضره محافظ إب أحمد عبد الله الحجري وأمين عام المجلس المحلي أمين الورافي ووكيل المحافظة عبد الواحد صلاح ألقيت كلمتان من قبل وكيل محافظة إب عقيل فاضل وعضو مجلس النواب خالد العنسي أكدتا وقوف أبناء إب صفا واحدا مع الشرعية الدستورية و القيادة السياسية ممثلة بالرئيس علي عبدالله صالح الرئيس المنتخب للجمهورية اليمنية .. مشيرين إلى أن صناديق الاقتراع هي الحكم بين الأطراف السياسية وهي الحاسم لكل الخلافات .

ونوه فاضل والعنسي في كلمتيهما بالرصيد النضالي والتضحيات التي قدمها أبناء المحافظة في مختلف المراحل وميادين البطولة للدفاع عن امن واستقرار الوطن وثوابته .

كما صدر عن المشاركين في المسيرة والمهرجان الحاشد بيان أكد وقوف جميع أبناء محافظة إب صفا واحدا خلف الشرعية الدستورية والقيادة السياسية ومع رجل المرحلة والتغيير والتنمية الرئيس علي عبدالله صالح الذي رسخ الوحدة الوطنية وقدم كل الأدوار النضالية من اجل الوطن ورفع هامته .

وأوضح البيان أن التداول السلمي للسلطة يأتي من خلال صناديق الاقتراع وليس عن طريق الفوضى والتخريب والفتنة.

وأشاد البيان بمواقف الأشقاء في دول الخليج ومساعيهم الطيبة لإنجاح المبادرة والحوار والبناء .وندد البيان بكل أعمال التصعيد والفوضى وجر البلاد إلى أتون الفتن والسعي للمصالح الذاتية وأدانوا الجريمة البشعة بقطع لسان الشاعر وليد الرميشي الذي تعد جريمة إنسانية وكذلك بالخطاب الإعلامي المضلل الذي تنتهجه قناة سهيل وبعض القنوات الفضائية الأخرى من خلال تأجيج الفتنة ونقلها للأخبار المغلوطة والكاذبة عن اليمن.. داعياً وسائل الإعلام المختلفة إلى توضيح الحقائق والالتزام بالموضوعية والمصداقية في تناول الأحداث والقضايا الوطنية .

ونوه البيان بدور أبناء محافظة إب الفاعل لدعمهم ترسيخ الأمن والاستقرار بصنعاء والذي يتجدد دوما من خلال تعاونهم مع أجهزة الأمن ورفضهم لأساليب الفوضى والتخريب.

على الصعيد ذاته نُظمت اليوم الاربعاء بمدينة دمت محافظة الضالع مسيرة جماهيرية حاشدة شارك فيها آلاف من أبناء مديرية دمت تأييداً للشرعية الدستورية والأمن والاستقرار والحفاظ على المكتسبات الوطنية.

ورفع المشاركون في المسيرة صور الرئيس علي عبدالله صالح ولافتات تؤكد وقوف أبناء المديرية خلف القيادة السياسية لحل الأزمة الراهنة وإخراج البلاد من الوضع الراهن عن طريق الحوار وعدم اللجوء إلى العنف.

كما ردد المشاركون هتافات وشعارات تؤكد تمسك أبناء المديرية بالطرق الديمقراطية والدستورية وتحث على تحكيم العقل والمنطق بعيداً عن لغة التهديد والوعيد للانقلاب على الشرعية الدستورية والوصول إلى السلطة بهذه الطريقة التي لن يقبل بها شعبنا اليمني، ولافتات تستنكر بشدة الدعوات الساعية إلى السير بالوطن نحو الفوضى والعنف والفتن.

ودعا المشاركون في المسيرة وسائل الإعلام المختلفة المحلية والخارجية إلى تحري الحياد والموضوعية وتوضيح الحقائق والالتزام بالموضوعية والمصداقية في تناول الأحداث والقضايا الوطنية وعدم جر البلاد إلى أزمة حقيقية الخاسر فيها هو الوطن.

وعبر المشاركون عن تأييدهم لمبادرة الأشقاء في دول مجلس التعاون الخليجي ورؤيتهم لحل هذه الأزمة وتجنيب الوطن مزيداً من الأزمات والصراعات والتي لا تخدم سوى أهداف شخصية وحزبية وأجندات خارجية.


 



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي