فلسطين المحتلةالمغرب العربيالخليج العربيمصرلبنانليبياتونسالسودانالأردنالجزائرالمغربسوريا
حول مبادرة تنحيته عن الحكم

مجور يقوم بجولة مكوكية الى دول مجلس التعاون بإستثناء قطر لنقل رسائل من الرئيس صالح الى قادتها

خدمة شبكة الأمة برس الإخبارية
2011-05-08 | منذ 10 سنة
مجور والامير سلطان بن عبدالعزيز في لقاء سابق -  أرشيف

صنعاء (الجمهورية اليمنية) - غادر رئيس حكومة تصريف الأعمال اليمنية علي مجور الأحد 8-5-2011  صنعاء متوجها الى مسقط في مستهل جولة خليجية تقوده الى دول مجلس التعاون باستثناء قطر.

وقال مجور للصحافيين قبيل مغادرته صنعاء انه "سينقل خلال زيارته رسائل من الرئيس علي عبدا لله صالح الى قادة دول الخليج تتعلق بتطورات الأوضاع السياسية في اليمن والجهود المبذولة لتجاوز الأزمة في البلاد".

وتقدمت دول الخليج بمبادرة لحل الأزمة اليمنية بين الحزب الحاكم والمعارضة أعلنها رئيس الوزراء القطري الشيخ حمد بن جاسم في الثالث من ابريل / نيسان الماضي تقضي بتنحي صالح عن الحكم ما عكر العلاقات القطرية اليمنية.

وبعدها عدلت المبادرة في العاشر من ابريل الى استقالة صالح غير انه رفض التوقيع عليها بصفته رئيسا لليمن بل كرئيس للحزب الحاكم المؤتمر الشعبي العام .

وأوضح مجور"أن الرسائل التي سيحملها لقادة دول الخليج تتضمن تجديد التأكيد على حرص اليمن وقيادتها السياسية على إنجاح المبادرة الخليجية لحل الأزمة السياسية التي تمر بها اليمن، وتغليب مصلحة الوطن ووضعه فوق كل اعتبار".

ووصف مجور المبادرة الخليجية بانها "فرصة سانحة لجميع الأطراف السياسية للخروج من الأزمة الراهنة وحلها انطلاقا من حرصهم على امن واستقرار ووحدة وسلامة اليمن باعتبار ذلك عامل أساسي وهام لأمن واستقرار المنطقة".

وكان الرئيس اليمني علي عبد الله صالح قال في حديث لقناة "روسيا اليوم" ان "دولة قطر هي الآن التي تقوم بتمويل الفوضى في اليمن وفي مصر وفي سوريا في كل الوطن العربي".

وتابع "عندهم مال كثير وتعدادهم صغير. فعندهم مال لا يعرفون كيف يتصرفون به ويريدون ان يكونوا دولة عظمى في المنطقة، دولة عظمى من خلال قناة الجزيرة".

وهدد صالح الذي تنص خطة مجلس التعاون الخليجي على رحيله، بعدم توقيع هذا الاتفاق واتهم قطر "بالضلوع في المؤامرة".

واضاف الرئيس اليمني "نأسف لهذا التصرف لهذا التهور والضلوع في هذه المؤامرة. نحن نعتبرها مؤامرة. الآن المال يتدفق الى اليمن لاثارة الفوضى والقلاقل واراقة الدم في اليمن".

 



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي