فلسطين المحتلةالمغرب العربيالخليج العربيمصرلبنانليبياتونسالسودانالأردنالجزائرالمغربسوريا
البيت الأبيض وصف اللقاء الأمريكي الإماراتي بالإيجابي

محمد بن زايد وأوباما يبحثان العلاقات الثنائية وتطور الأوضاع في المنطقة

خدمة شبكة الأمة برس الإخبارية
2011-04-27 | منذ 10 سنة

واشنطن - أجرى الرئيس الأميركي باراك أوباما محادثات مع ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، حول المصالح الاستراتيجية للولايات المتحدة والإمارات في المنطقة.

وذكر بيان للبيت الأبيض أن الجانبين أجريا "مناقشة بنّاءة وموسّعة تركّزت على مصالحنا الاستراتيجية المشتركة في المنطقة".. واصفا اللقاء بالإيجابي.

وأشار الجانبان إلى الروابط القوية بين الولايات المتحدة والإمارات وركّزا على أهمية مواصلة المشاورات الوثيقة بين البلدين.

وجرى اللقاء بعد محادثات أجراها آل نهيان مع مستشار الأمن القومي توم دونيلون في 13 من الشهر الجاري في أبو ظبي.

وذكرت وكالة أنباء الإمارات أن الطرفين أعربا عن التزامهما باستمرار التعاون الوثيق بينهما في مجالات الأمن والنشاط التجاري، وناقشا التطورات التي تشهدها منطقة الشرق الأوسط بما فيها الجهود الثنائية والدولية لتعزيز الاستقرار ومنع إنتشار التطرف في المنطقة.

وأكد بن زايد آل نهيان دعم الإمارات للجهود الدولية الرامية لحفظ السلام في ليبيا.

والتقى ولي العهد أيضاً وزير الدفاع الأميركي روبرت غيتس ووزيرة الأمن الداخلي جانيت نابوليتانو، وشدد خلال اللقاءين على التزام الإمارات القوي بتحقيق الاستقرار والأمن في الشرق الأوسط باعتباره هدفاً مشتركاً بين البلدين، مشيداً بالتعاون الاستراتيجي والعسكري القائم بين البلدين في المنطقة.

وأكد أيضاً على أهمية دور الإدارة الأميركية على صعيد العمل مع الطرفين الفلسطيني والإسرائيلي بهدف التوصل لحل للصراع القائم بينهما، معرباً عن رغبة الإمارات في الاستمرار بلعب دور رائد من أجل التوصل لحل سلمي لهذا الصراع.

واستهل ولي عهد أبوظبي برنامج زيارته للولايات المتحدة الأميركية بزيارة مركز الشيخ زايد لجراحات الأطفال بمستشفى الأطفال الوطني في واشنطن حيث تم تأسيس المركز عام 2009 بتبرع من حكومة أبوظبي مقداره 150 مليون دولار أميركي.

والتقى خلال زيارته التي رافقه فيها الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية بالمسؤولين في المستشفى بعدها قام بجولة في كافة أقسام المركز الذي يتميز بأعلى المستويات والتجهيزات الطبية العالمية والذي يهتم أساسا بجعل جراحات الأطفال أكثر دقة وأمانا وأقل إيلاما.
 



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي