فلسطين المحتلةالمغرب العربيالخليج العربيمصرلبنانليبياتونسالسودانالأردنالجزائرالمغربسوريا

أطباء أردنيون يبدأون إضرابا جديدا لتحسين أوضاعهم

خدمة شبكة الأمة برس الإخبارية
2011-04-11 | منذ 10 سنة

عمان - بدأ نحو خمسة آلاف طبيب اردني من اطباء القطاع العام الثلاثاء 12-4-2011 اضرابا مفتوحا عن العمل مجددا بعد تأخر السلطات في تنفيذ اتفاق يتعلق بتحسين اوضاعهم كانوا انهوا اثره اضرابا سابقا قبل نحو شهر.

وقال احمد العرموطي نقيب الاطباء الاردنيين ان "اكثر من 4700 طبيب من القطاع العام بدأوا اليوم (الثلاثاء) اضرابا مفتوحا عن العمل بعد تلكؤ وزارة المالية بخصوص مسودة النظام الخاص المتعلق بتحسين اوضاع الاطباء".

واوضح ان "نحو 95% من اطباء القطاع العام توقفوا عن العمل في 30 مستشفى حكومي واكثر من 50 مركزا صحيا ومئات العيادات".

واضاف العرموطي "لقد علقنا الاضراب السابق عن العمل بعد اتفاقنا مع الحكومة على مسودة مشروع نظام لزيادة رواتب الاطباء واجورهم، الا ان وزارة المالية التي تسلمت الملف قبل اكثر من ثلاثة اسابيع لم تفصح عن موقف واضح من هذا النظام حتى الآن".

وعلق الاطباء في 14 آذار/مارس الماضي اضرابا استمر يومين بعد توصل ممثليهم ورئيس الوزراء معروف البخيت الى "صيغة توافقية" لمسودة مشروع نظام لزيادة رواتبهم واجورهم.

ومن المفترض ان يبدأ العمل بمشروع هذا النظام في تموز/يوليو المقبل بعد ان تعرض مسودته على مجلس الوزراء وتاخذ شكلها القانوني، بحسب العرموطي.

وكان العرموطي اوضح ان راتب الطبيب العام عند تعيينه يبلغ حوالى 360 دينارا (حوالى 500 دولار)، وعند احالته على التقاعد يصبح راتبه بعد 30 عاما من الخدمة بحدود 400 الى 450 دينارا (ما بين 465 و635 دولارا).
 



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي