فلسطين المحتلةالمغرب العربيالخليج العربيمصرلبنانليبياتونسالسودانالأردنالجزائرالمغربسوريا

وزير الخارجية اليمني يجدد الترحيب بأي وساطات لحل الازمة اليمنية في اطار الدستور

خدمة شبكة الأمة برس الإخبارية
2011-04-09 | منذ 10 سنة
وزير الخارجية اليمني الدكتور ابوبكر عبدالله القربي

صنعاء  (الجمهورية اليمنية) - أكد وزير الخارجية اليمني في حكومة تصريف الأعمال الدكتور ابوبكر القربي أن الخلاف الحاصل بين السلطة والمعارضة، ليس على انتقال السلطة ولكن على آلية الانتقال التي تضمن الحفاظ على وحدة اليمن وأمنه واستقراره وبحيث لا تؤدي إلى الفوضى وتشطير البلاد.

وجدد القربي خلال لقائه اليوم السبت 9-4-2011 رؤساء البعثات الدبلوماسية والسفراء العرب والأجانب المعتمدين لدى اليمن، التأكيد على قرار الرئيس علي عبدالله صالح بعدم الترشح للانتخابات الرئاسية المقبلة أو التوريث.

وعبر القربي عن تقدير القيادة السياسية والحكومة اليمنية لكافة الجهود التي بذلت للتوفيق بين الاطراف السياسية.. مجددا الترحيب بأي وساطات تهدف لتقريب وجهات النظر طالما وهي في إطار الدستور.

وقال وزير الخارجية اليمني "ما جاء في خطاب فخامة الرئيس يوم أمس لم يكن رفضاً للوساطة الخليجية بل لما جاء في تصريح الشيخ حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني رئيس الوزراء ووزير الخارجية القطري".

واضاف " أنه شخصياً كان صرح بان الحكومة اليمنية تدرس المبادرة الخليجية ولم يعلن أي رفض لها" ، مشيرا إلى أن الحكومة اليمنية طلبت من المسؤولين في دول مجلس التعاون الخليجي بذل مساعيهم الحميدة لحل الأزمة الراهنة وهو ما انعكس في ترحيب الحكومة اليمنية بما جاء في البيان الصادر عن اجتماع وزراء خارجية دول المجلس الاخير في الرياض.

وأشار الوزير اليمني إلى أن تصريحات الشيخ حمد بن جاسم كانت مفاجئه لليمن" لأنها أولاً أعطت انطباعا بأن الأمر قد حسم وثانياً بأن الأطراف المعنية هي الحكومة اليمنية ودول مجلس التعاون وليس الحكومة اليمنية والمعارضة".

ونوه بدور مجلس التعاون الخليجي المتمثل في الوساطة من أجل تقريب وجهات النظروحل الأزمة... لافتا إلى الاتصالات التي أجراها الرئيس صالح مع نظرائه في دول مجلس التعاون الخليجي والتي عبر فيها عن الشكر لمساعيهم الحميدة وحرصهم على المساهمة في إيجاد حل يساعد اليمن على تجاوز الأوضاع الراهنة ويحفظ أمنه واستقراره.

وشدد وزير الخارجية اليمني على أن القيادة السياسية والحكومة اليمنية لم ولن تغلق باب الحوار وترحب بكل الجهود لحل الأزمة السياسية وضمان انتقال سلس وآمن للسلطة وفقاً للدستور وبما يضمن الحفاظ على وحدة وامن واستقرار اليمن.. مؤكدا أن حالة الفوضى وعدم الاستقرار التي لا سمح الله قد تصل إليها الأمور لن تؤثر على اليمن فقط بل على المنطقة والعالم.

 



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي