فلسطين المحتلةالمغرب العربيالخليج العربيمصرلبنانليبياتونسالسودانالأردنالجزائرالمغربسوريا
النظام نفى ذلك

في بيان نشرته رويترز، مكتب اللواء الأحمر : لجنة الوساطة كانت خدعة حكومية لمحاولة اغتياله

خدمة شبكة الأمة برس الإخبارية
2011-04-04 | منذ 10 سنة

واكد البيان، ان وجهاء قبليين جاءوا الى مقر قيادة المنطقة التي يتولى اللواء الاحمر ادارتها في صنعاء وطلبوا رؤيته قائلين انهم وسطاء بينه وبين الرئيس صالح.

 

واضاف البيان انه عندما حضر اللواء لمقابلتهم "ومعه الوسيط الأساسي بينه وبين رئيس النظام الشيخ اللواء احمد اسماعيل أبو حورية، وحين وصولهم على مقربة من البوابة على بعد حوالي خمسة عشر مترا من تواجد تلك المجاميع ظهرت في سماء الفرقة طائرتا ميغ 29 في وضعية قتالية وكأنها اشارة للمجموعة المندسة لبدء مهمتهم الدنيئة حيث قاموا باخراج الأسلحة الرشاشة والمعدلات".

وقال "وباشروا باطلاق النار على مشايخ سنحان وبني بهلول وبلاد الروس وعلى أفراد الفرقة وباتجاه المكان الذي وصل اليه اللواء علي محسن ومعه الشيخ اللواء أحمد إسماعيل أبو حورية، وباتجاه المعتصمين أسفل الجسر، مما أسفر عن وقوع إصابات".

وهكذا "اضطر افراد بوابة الفرقة الى اطلاق النار في الهواء لتفريق المجاميع، وبدت المسألة أنها مكيدة مدبرة لاغتيال اللواء علي محسن والوسيط ومجموعة من المشايخ أصحاب النوايا الحسنة الذين أرسلهم رئيس النظام ليقدم الجميع قرابين أمام تخلصه من اللواء علي محسن، وليبدو الأمر وكأن أفراد الفرقة الأولى المدرعة هي التي قتلت المشايخ والوسيط".

لكن البيان لا يشير الى حصيلة محددة.

غير ان مصدرا عسكريا مقربا من اللواء الاحمر اشار الى سقوط قتيلين في صفوف الجنود.

 

صنعاء (الجمهورية اليمنية) - اتهم اللواء اليمني المنشق علي محسن الاحمر الرئيس اليمني علي عبد الله صالح بانه سعى الى قتله عبر تدبير مكيدة الثلاثاء في صنعاء اسفرت عن عدد من الاصابات.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي