فلسطين المحتلةالمغرب العربيالخليج العربيمصرلبنانليبياتونسالسودانالأردنالجزائرالمغربسوريا

الرئيس صالح يشيد بالمواقف الوطنية لأبناء محافظتي البيضاء وإب

خدمة شبكة الأمة برس الإخبارية
2011-04-02 | منذ 10 سنة

صنعاء (الجمهورية اليمنية)– التقى الرئيس اليمني علي عبدالله صالح السبت 2-4-2011ومعه عبدربه منصور هادي نائب رئيس الجمهورية، المشائخ والأعيان والشخصيات الإجتماعية واعضاء السلطة المحلية والقيادات الحزبية والشبابية ومنظمات المجتمع المدني في محافظة البيضاء الذين عبروا عن تأييدهم للشرعية الدستورية ووقوفهم إلى جانبها فيما يصون امن الوطن واستقراره ووحدته ويحافظ على مكاسب ثورته ونظامه الجمهوري.

وأشاروا إلى ان ابناء البيضاء تاريخهم معروف وهم دوما مع الوطن وسيكونون الجنود الأوفياء في مواجهة اعمال التخريب والعنف والفوضى. مؤكدين انهم جاءوا اليوم ليجددوا الولاء والثقة للوطن ولقائد نهضته ومحقق امال الشعب وانهم سيظلون على العهد اوفياء وان ايمانهم لن يتزعزع في التمسك بمواقفهم والثوابت الوطنية.

وأكدوا بان اكثر من اربعة ملايين صوت اعطاها الشعب في الإنتخابات الرئاسية 2006م لا يمكن التفريط فيها استجابة لرأي الأقلية التي تسعى إلى لي ذراع الأغلبية وهو عمل غير مقبول يمثل تجاوزا لإرادة الشعب ويتنافى مع قواعد الديمقراطية التعددية. موضحين بأن علي عبدالله صالح من أوساط الشعب وهو وفي لهم ويحس بإحساسهم ويشعر بشعورهم.

ودعوا أحزاب اللقاء المشترك إلى الاستجابة لدعوة فخامة رئيس الجمهورية للحوار ولما يجنب الوطن الفتنة.

وعبروا عن ادانتهم لتلك الإساءة البالغة التي وجهت لهم من حميد الأحمر والتي استفز فيها مشاعر أبناء محافظة البيضاء الشرفاء وأساء فيها إلى تاريخهم ومواقفهم ونضالهم الذين سطروا أنصع الصفحات دفاعا عن الوطن والثورة والوحدة وان حميد وأمثاله يعرفون من هم أبناء البيضاء وبطولاتهم وتضحياتهم ومواقفهم الوطنية التي لا تتزعزع ولا تباع أو تشترى.

وتحدث الرئيس صالح حيث عبر عن شكره وتقديره للمشائخ والاعيان والشباب واعضاء المجالس المحلية وكل ابناء محافظة البيضاء الذين سجلوا دوماً اروع المواقف الوطنية.

وقال "نقدر عالياً مجيئكم الى صنعاء ومشاركتكم في مسيرة جمعة الاخاء وهذا ليس بغريب عن ابناء محافظة البيضاء الاوفياء الشرفاء الذين قدموا تضحيات غالية دفاعاً عن الوطن وثورته ونظامه الجمهوري وكانوا السباقين في ميادين النضال والعطاء من اجل الوطن".

واضاف "انني اعرف حق المعرفة تلك الرموز والابطال من ابناء البيضاء الذين كانوا خير سند للثورة وكانوا مثالاً في الشجاعة والفداء.

وقال " لقد ساءنا ما تحدث به البعض من كلام غير مسئول او لائق على ابناء محافظة البيضاء الشرفاء وهو كلام مردود على صاحبه ولا يستحق الرد عليه فأنتم اشرف وأغلى واعز مما قاله هذا البعض". معبراً مجدداً عن شكره وتقديره للأخوة الحضور ولكل أبناء شعبنا الاوفياء الذين أكدوا وقوفهم الى جانب الوطن وامنه واستقراره ووحدته ومكاسبه وانجازاته.

حضر اللقاء رئيس مجلس النواب يحيى علي الراعي ووزير الخارجية في حكومة تصريف الاعمال الدكتور ابوبكر القربي وعضو اللجنة العامة للمؤتمر الشعبي العام ياسر العواضي وعدد من اعضاء مجلس النواب والمسؤولين بالمحافظة.

كما ألتقى رئيس الجمهورية اليوم الأخوة المشائخ والاعيان والشخصيات الاجتماعية واعضاء المجالس المحلية والقيادات الحزبية والشبابية ومنظمات المجتمع المدني بمحافظة إب، الذين توافدوا إلى العاصمة صنعاء للتعبير عن مواقفهم المؤيدة للشرعية الدستورية والامن والاستقرار والحوار ورفض العنف والفوضى والتخريب.

وقد عبر ابناء محافظة إب عن تأييدهم للمبادرات التي قدمها فخامة رئيس الجمهورية لتجنيب الوطن الفتن وإراقة الدماء والوصول إلى تفاهم عبر الحوار. مؤكدين بان الحوار هو السبيل الأمثل لمعالجة القضايا بعيدا عن التوترات والاحتقانات وخلق الازمات التي تنعكس بإثارها السلبية على الوطن والمواطنين.

واشاروا الى أن شعبنا اليمني من خلال مسيراته المليونية وجه رسالة تؤكد تمسكه بارادته التي عبر عنها في صناديق الاقتراع ورفضه للعنف والانقلاب على الديمقراطية والشرعية الدستورية، وجسد خروج ابنائه بتلك الجموع الحاشدة استفتاءا حقيقيا على تمسكهم بالشرعية الدستورية ومواجهة كل المخططات المستهدفة النيل من الوطن ووحدته ومكتسباته.

وقد تحدث فخامة رئيس الجمهورية، حيث عبر عن شكره وتقديره لابناء محافظة إب الأوفياء على التفافهم حول الشرعية الدستورية. مشيدا بمواقف أبناء هذه المحافظة وما قدموه من تضحيات وقوافل من الشهداء في سبيل الوطن والثورة والجمهورية والوحدة.

وقال فخامته" أشكركم على ما عبرتم عنه من مشاعر طيبة وحرص على أمن الوطن واستقراره فمحافظة إب وابناؤها كانوا دوما وسيظلون مع الوطن وأمنه واستقراره ووحدته وثوابته وهذا ما عهدناه دوما منهم عبر كل المراحل التي مر بها الوطن".

حضر اللقاء رئيس مجلس النواب يحيى علي الراعي والمستشار السياسي لرئيس الجمهورية عبد الكريم الارياني ونائب رئيس الوزراء للشؤون الاقتصادية وزير التخطيط والتعاون الدولي في حكومة تصريف الاعمال عبد الكريم الارحبي وعدد من المسئولين.


 



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي