فلسطين المحتلةالمغرب العربيالخليج العربيمصرلبنانليبياتونسالسودانالأردنالجزائرالمغربسوريا
"بشارة" الخراب ..اللواء تعهد بإسقاط الرئيس مهما كانت التكاليف

الأحمر علي محسن : مثلما ساعدت صالح في الوصول إلى الحكم، أقول له اليوم تنحى

خدمة شبكة الأمة برس الإخبارية
2011-03-27 | منذ 10 سنة

صنعاء (الجمهورية اليمنية) - تعهد اللواء علي محسن الأحمر، وهو ضابط يمني انضم الى المعارضين، الاحد المساهمة في اسقاط الرئيس علي عبدالله صالح، في وقت توقفت فيه المفاوضات بشأن انتقال السلطة في اليمن.

وقال الاحمر قائد المنطقة الشمالية الغربية في بيان تلاه نيابة عنه الناطق باسمه عسكر زعيل أنه "كما جاء بالرئيس صالح إلى الحكم قبل 33 عاما فانه يقول له اليوم تنحى بأمر الثورة".

وتعهد في البيان الذي تلي في ساحة التغيير في صنعاء "انجاح ثورة الشباب السلمية بأي وسيلة ومهما كانت التكاليف"، مشيرا الى ان "الجيش اليمني يقف إلى جانب ثورة الشعب".

وقالت شخصيات معارضة الاحد ان المفاوضات بشأن انتقال السلطة من الرئيس صالح توقفت دون خطط لاستئنافها.

وتعهد صالح الذي تبدلت مواقفه أكثر من مرة بين النهج التصالحي والتحدي بألا يكون هناك اي تنازلات أخرى للمعارضة التي تطالب بتنحيه بعد 32 سنة من الحكم الفردي لهذا البلد الفقير.

ولكن في اشارة الى أن العملية السياسية لنقل السلطة قد لا تكون ماتت تماما أوصى الحزب الحاكم في اليمن بتشكيل حكومة جديدة لصياغة دستور جديد يستند الى نظام برلماني بما يتسق مع عروض بالاصلاح قدمها الرئيس صالح.

وقال معاون للواء علي محسن الأحمر عن المفاوضات انها "توقفت مساء أمس (السبت)". وسئل عما اذا كان يتوقع أن تستأنف فقال ان ذلك غير وارد قطعيا حتى الان.

وأكد متحدث باسم تحالف المعارضة الرئيسي في اليمن أن المحادثات توقفت وهو تطور سيزيد في حالة استمراره المخاوف من أن تتحول العملية السياسية الى عنف بين وحدات عسكرية متصارعة.

ولم يرد تعليق فوري من الحكومة.

وعقد صالح الذي يتعرض لضغوط من عشرات الالوف من اليمنيين المحتجين في الشوارع للمطالبة برحيله بعد 32 عاما في السلطة اجتماعات لحزبه يوم الاحد.

واكد صالح في مقابلة مع قناة العربية استعداده للتنحي لكنه قال انه لن يسلم السلطة الى المعارضة، محذرا من انقسام اليمن الى "اربعة اشطار".
 



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي