فلسطين المحتلةالمغرب العربيالخليج العربيمصرلبنانليبياتونسالسودانالأردنالجزائرالمغربسوريا

الرئيس صالح يؤكد في لقائه بمشائخ وأعيان خولان أنه لا مكان للفوضى والتخريب في الوطن

خدمة شبكة الأمة يرس الإخبارية
2011-03-14 | منذ 10 سنة

صنعاء (الجمهورية اليمنية)- التقى الرئيس اليمني علي عبدالله صالح رئيس الجمهورية اليوم الاثنين ، المشائخ والأعيان والشخصيات الاجتماعية وأعضاء المجالس المحلية والشباب من أبناء مديريات خولان بمحافظة صنعاء، الذين عبروا عن تأييدهم ووقوفهم إلى جانب الشرعية الدستورية والأمن والاستقرار والوحدة، كما وقفوا في السابق دفاعا عن الوطن وأمنه واستقراره ووحدته.

وأشاروا إلى أن أبناء خولان جاءوا مشائخ وأعيان وشباب ليؤكدوا التفافهم حول قيادتهم ووقوفهم ضد أعمال الفوضى والتخريب والشغب، وتأييدهم ومباركتهم لمبادرة فخامة رئيس الجمهورية من اجل الحوار وتجنيب الوطن الفتنة .. معتبرين هذه المبادرة، مبادرة شجاعة تعكس حرص فخامته على الوصول بالوطن إلى بر الأمان وترسيخ أسس الدولة اليمنية الحديثة .

وأكدوا بأن أبناء خولان سيكونون في مقدمة الصفوف التي تصون امن الوطن واستقراره ووحدته وشرعيته الدستورية وثوابته ومكاسبه الوطنية.. مشيرين إلى أنهم ضد الفوضى والعنف والتخريب والمساس بثوابت الوطن واستقراره .. معربين عن اعتزازهم بما تحقق للوطن من انجازات وتحولات في ظل قيادة فخامة رئيس الجمهورية وفي مقدمتها إعادة تحقيق الوحدة المباركة والحرية والديمقراطية التي ينعم بها اليوم كافة أبناء الوطن اليمني .

وقد تحدث فخامة رئيس الجمهورية، حيث رحب بأبناء خولان مشائخ واعيان وشخصيات اجتماعية وشباب وأعضاء مجالس محلية.. وقال " نشكركم علي مواقفكم الوطنية وما عبرتم عنه من مشاعر طيبة وهذا ليس بغريب علي أبناء خولان الذين هم عناوين للوفاء والشهامة والشجاعة، كما ان أبناء خولان ظلوا دوما موالون للوطن وأمنه واستقراره ووحدته وشرعيته الدستورية،وكانوا وما يزالون أصحاب مواقف عظيمة لا يفرطون في المبادئ ويقفون بشجاعة في سبيل الانتصار للوطن ومكاسبه وانجازاته وثوابته الوطنية وفي مقدمتها الوحدة" .

وأكد انه لا مكان للفوضى والتخريب في أرض الوطن.. وقال " لن يسمح شعبنا بذلك وها نحن نراه كيف يعبر كل يوم عن رفضه للعنف والتخريب والفوضى والإرهاب وتمسكه بالأمن والاستقرار والوحدة والشرعية الدستورية ولن يفرط في ثوابته الوطنية وسيدافع عنها كما دافع عنها في الماضي ".. معتبرا ما عبر عنه أبناء مديريات خولان وكل أبناء اليمن، ردا عمليا على كل تلك الأصوات الداعية للفتنة والتي لا يهمها سوى مصالحها ولا تدرك العواقب التي تقود الوطن إليها.

حضر اللقاء رئيس مجلس الوزراء الدكتور علي محمد مجور ووزير الشباب والرياضة عارف الزوكا ومحافظ صنعاء نعمان دويد ، ورئيس مصلحة شؤون القبائل الشيخ أحمد صالح دويد وأمين عام المجلس المحلي بمحافظة صنعاء عبد الغني حفظ الله جميل ووكيل محافظة صنعاء للقطاع الجنوبي عبدالملك الغربي. سبأ


 



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي