فلسطين المحتلةالمغرب العربيالخليج العربيمصرلبنانليبياتونسالسودانالأردنالجزائرالمغربسوريا

مصدر يمني مسئول بالدفاع يكذب إدعاءات مشاركة وحدات من الجيش في المواجهات بين المواطنين وأنصار المشترك

خدمة شبكة الأمة يرس الإخبارية
2011-03-12 | منذ 10 سنة

صنعاء (الجمهورية اليمنية) - كذب مصدر يمني مسئول بوزارة الدفاع الادعاءات التي تروج لها احزاب اللقاء المشترك وشركاؤها وبعض وسائل الاعلام المرتبطة بها حول مشاركة وحدات من القوات المسلحة والحرس الجمهوري والحرس الخاص في المواجهات التي جرت صباح السبت 12-3-2011 ، بين المواطنين و"بلاطجة" المشترك الذين اقدموا على استفزاز المواطنين والاعتداء عليهم وعلى حرماتهم ومنازلهم ومتاجرهم في بعض شوارع العاصمة صنعاء التي يعتصمون فيها.

وسخر المصدر في بيان بثته وكالة الأنباء اليمنية (سبأ) من تلك الافتراءات التي تعمدت احزاب اللقاء المشترك الترويج لها للتضليل بها على الرأي العام..مؤكدا عدم مشاركة اي من وحدات القوات المسلحة بما في ذلك الحرس الجمهوري والحرس الخاص في اي مهام امنية، وان وحدات القوات المسلحة متواجدة في ثكناتها ومعسكراتها ومواقعها تؤدي واجباتها الدستورية والوطنية في الحفاظ على سيادة واستقلال الوطن وسلامة اراضيه.

مجددا التأكيد بان القوات المسلحة هي ملك الشعب وليست ملكا لحزب او فئة او منطقة وانها رمز للوحدة الوطنية وصمام امان الثورة والجمهورية والوحدة.

وأشار إلى أن قوات الأمن تقوم بواجبها ومهامها الدستورية والقانونية في الحفاظ على الأمن والإستقرار والسكينة العامة وحماية المواطنين وممتلكاتهم وأعراضهم والتصدي للخارجين عن النظام والقانون.

وقال المصدر "ان ترويج تلك الأكاذيب والإفتراءات تعكس الحقد الشخصي الدفين الذي يسكن قلوب أولئك الحاقدين على مؤسسة الوطن الدفاعية وخاصة على الحرس الجمهوري والحرس الخاص وتنطلق من حسابات خاصة لأولئك الأشخاص المعروفين بأحقادهم على هذه المؤسسة الوطنية التي تصدت لمحاولاتهم العبث بالأمن والسكينة العامة وسعيهم لتخريب الوطن وتمزيقه خدمة لمصالحهم الشخصية والأنانية".

وعبر المصدر عن استغرابه من إنجرار بعض وسائل الإعلام وراء تلك الأكاذيب والشائعات المضللة التي تروجها وسائل الإعلام التابعة لما يسمى بأحزاب اللقاء المشترك وشركاؤها في الوقت الذي كان ينبغي عليها أن تتحرى الدقة والمصداقية فيما تنشره وأن تستقي المعلومات من مصادرها الحقيقية ومن الواقع دون انحياز لأي طرف وبما يجسد روح المصداقية والشفافية والحياد.

 



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي