فلسطين المحتلةالمغرب العربيالخليج العربيمصرلبنانليبياتونسالسودانالأردنالجزائرالمغربسوريا
مئات الاف في مختلف المحافظات اليمنية يؤيدون مبادرة صالح

عشرات الالاف من اليمنيين بميدان التحرير يؤيدون مبادرة الرئيس صالح لتطوير النظام السياسي

خدمة شبكة الأمة يرس الإخبارية
2011-03-11 | منذ 10 سنة

صنعاء (الجمهورية اليمنية) - شارك عشرات الالاف من اليمنيين عقب صلاة الجمعة 11-3-2011 في مهرجان  جماهيري  حاشد  شهدته ساحة ميدان التحرير وسط العاصمة صنعاء والشوارع والأحياء المحيطة، توافدوا على الساحة من مختلف مديريات أمانة العاصمة ومحافظة صنعاء .

وعبر المشاركون في المهرجان عن تأييدهم لمبادرة الرئيس اليمني علي عبدالله صالح التي أعلنها يوم أمس الخميس 10-3-2011 في المؤتمر الوطني العام للخروج من الأزمة الحالية التي تعاني منها اليمن وتطوير النظام السياسي وإنجاح الحوار الوطني الشامل مع كافة القوى السياسية في الساحة اليمينة.

ورفع المشاركون في المهرجان والتظاهرة التأييدية للمبادرة الرئيس صالح وشعارات تدعوا إلى أنتهاج الحوار السلمي للخروج من الأحتقان السياسي وتجنيب الوطن الفتنة وصون مكتسباتة ووحدته وسلمه الاجتماعي.

وردد المشاركون هتافات منددة بتنصل أحزاب اللقاء المشترك من الحوار وانقلابها على كافة الاتفاقيات السياسية التي تم توقيعها معهم ورفضها الحوار كمبدأ حول القضايا التي تهم الوطن وتعزز الديمقراطية والحرية فيه.

كما ردد المشاركون هتافات مؤيدة لمبارة فخامة الرئيس علي عبدالله صالح على تشكيل حكومة وحدة وطنية تتولى الاشراف على سير الانتخابات وتشكيل لجنة مصغرة من الأحزاب الممثلة بمجلسي النواب والشورى لاعداد دستور جديد يتم الاستفتاء عليه نهاية العام الجاري من قبل الشعب .

وأكد المشاركون في المهرجان والتظاهرة أن الأنتقال السلمي للسلطة لا يتم عبر الفوضى والتخريب الذي تنتهجة أحزاب اللقاء المشترك وبعض القوى الحاقدة وانما عبر الاحتكام لإرادة الشعب المعبر عنها من خلال الانتخابات الحره والنزية.

واعرب المشاركون عن أسفهم لما تتبناه أحزاب اللقاء المشترك من شعارات هدامة بما تسميه اسقاط النظام بالفوضى والانقلاب على على الشرعية الدستورية والديمقراطية ومكاسبه التي حققها في ظل راية الثورة والجمهورية والوطن والديمقراطية والانزلاق بالوطن ووحدته نحو المجهول.

وفي كلمته بالمهرجان قال الأمين العام المساعد للمؤتمر الشعبي العام الحاكم سلطان البركاني ": اننا نلتقي اليوم في هذه الجمعة التي تأتي بعد يوما واحدا من انعقاد المؤتمر الوطني العام الذي أعلن فيه فخامة الاخ الرئيس علي عبدالله صالح عن مبادرة صادقة ومخلصة لحل كافة المشكلات, وقدم التنازلات مؤثرا اليمن على نفسه وعلى المؤتمر الشعبي العام وذلك بهدف ضمان مستقبل افضل لأبناء الشعب اليمني " .

وأضاف البركاني :" ان هذه المبادرة تستهدف تطوير النظام السياسي والإنتقال إلى نظام الحكم المحلي ونظام الحكم البرلماني ونظام انتخابي جديد ".. معبرا عن أسفه لمسارعة أحزاب المعارضة في إعلان موقفها المتنصل من هذه المبادرة .

وأكد البركاني ان الرئيس علي عبدالله صالح خاطب بهذه المبادرة جميع أبناء اليمن بإعتبار الشعب اليمني هو صاحب المصلحة العليا وان الشعب هو من أتى بالرئيس علي عبدالله صالح الى سدة الحكم وان الشعب مالك السلطة ومصدرها.

وتابع :" اننا جميعا مسؤولون عن هذه المبادرة، كل رجل وامراة ،وكل يمني شريف وحريص على الوحدة وعلى الامن والاستقرار ، وكل مواطن حريص على ما تحقق خلال العقود الماضية " .

وأشار الى إن دعوة الرئيس صالح لأحزاب اللقاء المشترك مرارا وتكرارا للحوار الوطني وإعلان مبادرة تلو مبادرة أخرها المبادرة التأريخية يوم أمس جميعها دعوات ومبادرات صادقة ومخلصة وأمينة لا يشوبها شائبة، مبينا أن تلك المبادرات والدعوات لم تأتي من باب الخوف على مصلحة شخصية وإنما إستشعارا من فخامته بالمسؤولية الوطنية الملقاة على عاتقه وتجسيدا لحرصه في الحفاظ على وحدة الوطن وسلامة أراضيه وأمنه واستقراره .

وأردف البركاني قائلا :" إن هذا الحشد الجماهيري الكبير في ساحة ميدان التحرير يعكس اصطفاف أبناء الشعب اليمني لرفض التخريب والعنف وأعمال الشغب والفوضى، وأية محاولات للنيل من الوحدة والعبث بمقدرات الوطن، فضلا عن كونه يعكس موقفهم المساند لدعوة فخامة الأخ رئيس الجمهورية ومبادرته ويدعو الى الحوار الوطني لمبادرة فخامة الأخ رئيس الجمهورية ودعوته للحوار الوطني الشامل ".

واستطرد قائلاً ": ينبغي على من يركبون موجة الغرور والمقامرة أن يدركوا أن أبناء شعبناء الذين منحوا اصواتهم للرئيس علي عبدالله صالح في الإنتخابات الرئاسية الديمقراطية الأخيرة في العام 2006 والذين تجاوزعددهم الخمسة ملايين ناخب وناخبة هم في تزايد مستمر وأنهم لن يقبلوا بأية محاولات للانقلاب على الديمقراطية وعلى ارادة الناخبين ".

واكد أن صناديق الاقتراع هي من اوصلت الرئيس علي عبدالله صالح إلى الحكم ولا يمكن أن ينال منه أحد لانه رئيس منتخب من الشعب وهامته لن تسجد الا لله سبحانه وقامته لن تنحني الا للشعب وغير ذلك لايمكن ان ينال منه .. كما أن جماهير الشعب اليمني الابي في كل محافظات الجمهورية لايمكنهم أن يقبلوا بمن يسعون لتقويض الشرعية الدستورية,ورئيس الجمهورية ملزم بحكم الثقة وبحكم التأييد لفخامته ان يواصل قيادة مسيرة التنمية في الوطن حتي نهاية فترته الرئاسيه".

وخلص البركاني الى القول : إن جماهير الشعب اليمني الرافضة للتخريب والفوضى قادرة على التصدي لكل دعوات الفتنة والتآمر ولكل الخارجين على الشرعية الدستورية وسيحفاظون على الامن والاستقرار والمكتسبات الوطنية .. داعيا كافة أبناء اليمن الاحرار إلى تأييد مبادرة رئيس الجمهورية ومساندة كافة الجهود الوطنية لإخراجها إلى حيز الوجود بما يجنب الوطن ويلات الفتن والانقسام والتشرذم .


 



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي