فلسطين المحتلةالمغرب العربيالخليج العربيمصرلبنانليبياتونسالسودانالأردنالجزائرالمغربسوريا

مسئولون أمريكيون: ثروة عائلة مبارك تتراوح بين ملياري وثلاثة مليارات دولار فقط

خدمة شبكة الأمة يرس الإخبارية
2011-02-12 | منذ 10 سنة

القاهرة- نقلت صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية في نسختها الإلكترونية عن مسئولين أمريكيين الأحد 12-2-2011 إن ما يتردد عن ثروة الرئيس المصري السابق حسني مبارك مبالغ فيه، وأن ثروة عائلته تتراوح بين ملياري وثلاثة مليارات دولار فقط.
وأضافت الصحيفة إن التقديرات التي أثيرت بشأن ثروة عائلة مبارك متفاوتة بشكل كبير، مشيرة إلى أن ثمة "شائعة" انتشرت على نطاق واسع بأن تلك الثروة تقدر بسبعين مليار دولار.

ورأت الصحيفة أن مظاهر الثراء المبالغ فيه لم تتضح على مبارك وعائلته خلال فترة حكمه التي امتدت لنحو ثلاثين عاما، مقارنة بزعماء آخرين في منطقة الشرق الأوسط.

وتتبعت الصحيفة موقف جمال، نجل مبارك الأصغر، المالي أيضا، مشيرة إلى انضمامه إلى أكبر بنك استثماري في مصر وانخراطه في الاقتصادالمصري عبر مصالح في العديد من المجالات "من النفط إلى الزراعة والسياحة" بعد تركه منصبه كتنفيذي في "بنك أوف أمريكا" في لندن منتصف تسعينيات القرن الماضي.

وأضافت نيويورك تايمز أنه بينما لا يوجد مؤشر على تورط جمال مبارك في ممارسات غير قانونية، إلا أن استثماراته توضح كيفية تغلغل العائلة في اقتصاد مصر.

وتابعت الصحيفة أنه بعد الإطاحة بمبارك من السلطة، تزايدت الدعوات المطالبة ببدء محاسبته.

وكان مسئولون سويسريون أمروا، بعد ساعات من تخلي مبارك عن السلطة يوم الجمعة الماضي، جميع البنوك في سويسرا بالبحث عن، وتجميد، أي أصول تخص الرئيس السابق وعائلته والمقربين منه.

ونقلت الصحيفة عن خبراء أن الأموال ستعاد إلى مصر في حالة طلب الحكومة الجديدة ذلك رسميا.

وقال دانيل ثيليسكلاف، مدير المركز الدولي لاستعادة الأصول في سويسرا "لابد أن تجري مصر تحقيقا جنائيا... سيعتمد الكثير على الحكومة المصرية الجديدة".

 

 
 



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي