فلسطين المحتلةالمغرب العربيالخليج العربيمصرلبنانليبياتونسالسودانالأردنالجزائرالمغربسوريا

الشورى اليمني يبدأ مناقشة أوضاع مؤسسات وهيئات التأمينات

خدمة شبكة الأمة يرس الإخبارية
2011-01-02 | منذ 10 سنة

صنعاء (الجمهورية اليمنية) – ناقش مجلس الشورى اليمني في أولى جلسات عمل اجتماعه الأول من دورة انعقاده السنوية الأولى للعام الجديد 2011 برئاسة رئيس المجلس عبد العزيز عبد الغني، الأوضاع الإدارية والمالية والاستثمارية لمؤسسات وهيئات التأمينات.

وفي مستهل الجلسة رحب رئيس مجلس الشورى بأعضاء مجلس الشورى في مستهل الاجتماع الأول الذي يعقده المجلس في العام الميلادي الجديد، رافعاً التهنئة بهذه المناسبة، إلى فخامة الرئيس علي عبد الله صالح رئيس الجمهورية والشعب اليمني الكريم، معرباً عن أمله في أن يكون عام خير ونماء وتقدم وسؤدد لشعبنا ووطننا.

كما رحب رئيس مجلس الشورى بعضو الجديد للمجلس علي عبد الله أبو لحوم، وهنأه على ثقة فخامة رئيس الجمهورية، واصفاً تعيينه عضواً في المجلس بالإضافة المهمة.

وقرأ أعضاء مجلس الشورى الفاتحة على روح فقيد الوطن رئيس لجنة الدفاع والأمن بالمجلس اللواء الركن طيار محمد ضيف الله محمد الذي وافته المنية يوم الأربعاء الماضي.

بعد ذلك قدمت لجنة الإصلاح الإداري والتنمية البشرية والتأمينات تقريرها الخاص بالموضوع، والذي قام بقراءته نائب رئيس اللجنة عضو مجلس الشورى عبد السلام العنسي، وأعضاء اللجنة أعضاء مجلس الشورى علي حميد شرف وعبد الواحد البخيتي، وفضل العفيفي، وعضوا مجلس الشورى الدكتور أحمد محمد الأصبحي، ويحيى قحطان.

واشتمل التقرير على مقدمة وتسعة أقسام، وتناول من خلالها الأوضاع الإدارية والمالية والاستثمارية لمؤسسات وهيئات التأمينات وآفاق تطويرها.

وقدم التقرير في قسمه الأول نبذة عن نشوء مؤسسات وهيئات التأمينات اليمنية وتطورها، والوضع الراهن لهذه المؤسسات والهيئات، والجهات المشرفة عليها.

فيما تناول القسم الثاني التطور الذي أحرزته هيئات ومؤسسات التأمينات اليمنية على المستوى الإداري والتأميني، على ضوء إنشاء الفروع الجديدة، والتوسع في حجم الخدمات التأمينية وزيادة عدد المؤمن عليهم، والتطور النوعي في جودة الخدمات.

وتناول التقرير في قسمه الثالث التحول الذي أحرزته هيئات ومؤسسات التأمينات في مجال النظام الآلي، وما رافقه من تطور في أنظمة المعلومات الإدارية والمالية، فيما بحث القسم الرابع في الإيرادات التأمينية، والنشاط الاستثماري لهذه المؤسسات والهيئات.

وتناول القسمان الخامس والسادس النفقات التأمينية والمركز المالي لهيئات ومؤسسات التأمينات اليمنية، وما رافقه من نشاط لتقوية هذا المركز وتعزيز للبنية المؤسسية لهذه المؤسسات والهيئات.

وبحث القسمان السابع والثامن في استثمارات مؤسسات وهيئات التأمينات، من خلال عرضه للوضع الحالي للأصول والممتلكات وحجم الاستثمارات المالية والعقارية، والعوائد الاستثمارية والجدوى الاقتصادية المتحققة، والأسس والمعايير التي تحكم النشاط الاستثماري لهذه المؤسسات والهيئات.
وخلص التقرير في قسمه التاسع إلى جملة من التوصيات المتعلقة بالجوانب الإدارية والمالية، والاستثمارية.

حيث أوصى التقرير بوضع لائحة لنظام إدارة المخاطر وتطبيقه ضمن العمل الإداري والمالي لكل مؤسسة وهيئة تأمينية، والعمل على رفع فاعلية الإشراف والرقابة الحكومية على مؤسسات وهيئات التأمينات، مع ضمان الاستقلالية المالية والإدارية لهذه المؤسسات والهيئات.

وأوصى التقرير بالمحافظة على العناصر الإيجابية في نظام التمويل التأميني بتحقيق التمويل المتوازن لضمان التوازن المطلوب بين النفقات والإيرادات. وتحسين وتطوير أداء الإدارات المالية للتوظيفات الاستثمارية الكبيرة لهذه المؤسسات والهيئات، وتقييم وضعية الاستثمارات القائمة الآن لكل من الهيئة العامة للتأمينات والمعاشات والمؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية.

وأوصى التقرير بمنح مؤسسات وهيئات التأمينات الاجتماعية والمعاشات الاستقلالية الكافية في توظيف فوائضها التأمينية.

هذا وسيواصل المجلس مناقشاته للموضوع في الجلسة التي يعقدها يوم غد الاثنين بمشيئة الله تعالى.

 


 



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي