فلسطين المحتلةالمغرب العربيالخليج العربيمصرلبنانليبياتونسالسودانالأردنالجزائرالمغربسوريا

صنعاء تثمّن المواقف الأخوية لـ"قمة أبوظبي" تجاه دعم وحدة اليمن

خدمة شبكة الأمة يرس الإخبارية
2010-12-10 | منذ 10 سنة

صنعاء (الجمهورية اليمنية) -  ثمّن الدكتور علي محمد مجور رئيس مجلس الوزراء اليمني المواقف الأخوية التي عبر عنها قادة مجلس التعاون لدول الخليج العربية في ختام أعمال الدورة الـ31 للمجلس الأعلى للمجلس التي استضافتها أبوظبي.

وعبر مجور عن تقدير الحكومة اليمنية لما تضمنه البيان الختامي للقمة من حرص أخوي لقادة المجلس على دعم وحدة اليمن وأمنه واستقراره انطلاقا من وحدة المصير التي تجمع الجزيرة والخليج وبعدها الاستراتيجي.. منوها في نفس الوقت بما أبداه القادة من اهتمام كبير لموضوع التنمية في الجمهورية اليمنية وتأكيدهم على تكثيف الجهود لتعزيز علاقات الأخوة والتعاون بين دول المجلس والجمهورية اليمنية وبما يحقق المصلحة المشتركة للجانبين والتأكيد على سرعة تنفيذ ما تم الاتفاق عليه من مشاريع وبرامج تنموية لخدمة أبناء الشعب اليمني.

وأعرب رئيس الوزراء اليمني في تصريح لوكالة الأنباء اليمنية عن إرتياحه لما عكسه البيان الختامي للقمة من اهتمام ملوك وأمراء دول المجلس بنتائج الاجتماعات السابقة لمجموعة أصدقاء اليمن وما أظهروه من دعم مسبق للاجتماع الذي ستستضيفه المملكة العربية السعودية الشقيقة خلال الربع الأول من العام المقبل لما من شانه توفير المزيد من الدعم لمسيرة التنمية الاقتصادية والاجتماعية في اليمن وترسيخ الأمن والاستقرار.. مؤكدا ثقة بلاده بالدور الايجابي الكبير لدول المجلس ومساهمتها المؤثرة في إنجاح الاجتماع وتحقيق التطلعات التي تصبوا إليها الجمهورية اليمنية.

ولفت إلى الحرص المشترك لبلاده ودول مجلس التعاون في تعزيز الأواصر الأخوية وتطوير آليات العمل المشترك.. منوها بهذا الشأن إلى ما تحقق حتى الآن من خطوات على طريق الشراكة واندماج اليمن الكامل في مجلس التعاون الخليجي.

وعبر عن التقدير لما تضمنته قرارات قمة ابوظبي بخصوص انضمام اليمن إلى مؤسسة الإنتاج البرامجي المشترك لدول الخليج العربي.. معتبرا ذلك امتدادا لقرارات القمم السابقة التي فتحت المجال أمام تواجد اليمن في العديد من المؤسسات الخليجية.

وأعرب مجور عن ثقته بان مسيرة التعاون الخليجي ستشهد تحقيق الكثير من الانجازات خلال هذه الدورة أسوة بالنجاحات والانجازات المتعددة التي شهدتها الدورات السابقة.

كما أعرب عن شكر وتقدير الشعب اليمني والحكومة اليمنية لدول مجلس التعاون الخليجي على ثقتهم بقدرات اليمن التنظيمية والأمنية في استضافة دورة كاس الخليج العربي لكرة القدم العشرين من خلال مشاركتهم الفاعلة في هذه الدورة الأمر الذي يعكس عمق العلاقات بين اليمن وأشقائه في الخليج.

 



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي