فلسطين المحتلةالمغرب العربيالخليج العربيمصرلبنانليبياتونسالسودانالأردنالجزائرالمغربسوريا

مجور: خليجي 20 فرصة لتعزيز الاخاء والمحبة مع الاشقاء في الجزيرة والخليج

خدمة شبكة الأمة يرس الإخبارية
2010-11-21 | منذ 10 سنة

صنعاء (الجمهورية اليمنية)-  اعتبر رئيس مجلس الوزراء اليمني الدكتور علي محمد مجور استضافة اليمن لبطولة خليجي 20 فرصة مناسبة ليس لابراز الصورة المشرقة والزاهية لليمن والانجازات التنموية وماوصلت اليه من تقدم في ظل راية الوحدة المباركة فحسب، بل لتعزيز أواصر الإخاء والمحبة والود مع الاشقاء في الجزيرة والخليج

وأكد الدكتور مجور في مقال افتتاحي صًدر به العدد الاخير من مجلة التجارة الصادرة عن وزارة الصناعة والتجارة، ان احتضان اليمن لهذه الفعالية الرياضية الكبيرة يعكس دلالات عميقة لقوة العلاقات اليمنية الخليجية نظرا لما تمثله الجزيرة العربية - واليمن جزء لا يتجزأ منها - من أهمية إستراتجية واقتصادية ليس في منطقة الشرق الأوسط فحسب، بل والعالم بأسره.

وقال رئيس الوزراء في مقاله الافتتاحي تحت عنوان (خليجي 20.. شراكة اخرى) " عرس آخر وكرنفال محبة من نوع جديد وعدن وأبين تحتضان فعاليات خليجي 20 وسط حفاوة رسمية وشعبية وتلاحم رائع من كل أبناء الشعب اليمني، واهتمام بلغ ذروته على نطاق الدولة والحكومة ومختلف الفعاليات المحلية والمنظمات المدنية، لما يمثلة من أنموذج جديد من الشراكة الوطيدة في مجال الرياضة بين اليمن والأشقاء في الخليج، يقدم برهانا أكيدا على أن المركب والسفينة وشاطئ الأمان والأحلام واحدة لشعوب الجزيرة العربية والخليج ، وأن أفراحهم وأتراحهم وهمومهم واحدة مهما تغيرت الرؤى والظروف".

ولفت الدكتور مجور الى ما يرتسم على سواحل عدن وأبين من صورة غاية في الجمال لملامح مستقبل وضاء يصنعه شباب اليمن والخليج في مهرجان رياضي متميز وحدث مبهر، يجسد كرم الضيافة وحسن التجهيز والإعداد والوفادة والاستقبال لأشقائهم وجيرانهم في دول مجلس التعاون الخليجي ، وإبراز مشاعر الإخاء والود العميقين التي يكنها أبناء اليمن لهم .

وقال" وكما أكد فخامة رئيس الجمهورية، فإن المشاركين في البطولة سيكونون ضيوفا أعزاء كرام على إخوانهم في اليمن، وسيحظون بكل الرعاية والحفاوة والترحاب وبالأمن والآمان والاطمئنان".

ورحب رئيس الوزراء بالاشقاء من دول مجلس التعاون الخليجي والعراق على أرضهم ووطنهم الثاني يمن الإيمان والحكمة والحضارة، يمن الثاني والعشرين من مايو العظيم ، تسبقهم الإبتسامة والحفاوة ، وترافقهم المودة والترحاب والمشاعر الطيبة من كل أبناء اليمن الذين سيكونون عند مستوى المسؤولية في التعامل مع هذا الحدث الرياضي البارز ويساهمون مع كافة الجهود المخلصة لإنجاحه وتحقيق أهداف المنشودة .. متمنيا لكافة المنتخبات المشاركة في البطولة التوفيق والسداد وتحقيق أفضل النتائج، وتجسيد روح الرياضة العظيمة . 

 



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي