فلسطين المحتلةالمغرب العربيالخليج العربيمصرلبنانليبياتونسالسودانالأردنالجزائرالمغربسوريا

لبنان يحقق في الهجوم على محققين من محكمة الحريري

خدمة شبكة الأمة يرس الإخبارية
2010-11-05 | منذ 11 سنة

نيويورك ـ وكالات ـ قال دبلوماسيون الجمعة5-11-2010 ان لبنان أبلغ الأمم المتحدة انه بدأ تحقيقا في الهجوم الذي وقع الأسبوع الماضي على محققين للأمم المتحدة يحققون في مقتل رئيس الوزراء اللبناني السابق رفيق الحريري.

وأجبر حشد من النساء اثنين من مسؤولي محكمة تدعمها الأمم المتحدة تحقق في الاغتيال الذي وقع عام 2005 على الخروج من من عيادة طبيب بجنوب بيروت في 27 أكتوبر تشرين الأول حيث كانا على موعد لفحص بعض الملفات.

وجنوب بيروت معقل لجماعة حزب الله التي تعارض التحقيق خشية أن يمس أعضاءها وهو احتمال يقول دبلوماسيون انه وارد.

وأدلت باتريشيا اوبرين المستشار القانوني للأمم المتحدة بإفادة أمام مجلس الأمن المكون من 15 دولة من بينها لبنان حاليا بشأن الواقعة خلال مداولات مغلقة.

وقال السفير اللبناني نواف سلام للصحفيين في وقت لاحق انه "كان من دواعي سروري ابلاغ مجلس الأمن ان السلطات القضائية في لبنان بدأت تحقيقا في واقعة 27 أكتوبر".

واضاف سلام ان لبنان ملتزم بسيادة القانون على أراضيه.

ويقول زعيم حزب الله حسن نصر الله ان محققين من المحكمة التي تتخذ من هولندا مقرا لها يسربون معلومات إلى إسرائيل ودعا رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري نجل رفيق الحريري إلى عدم التعاون مع المحكمة.

 



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي