فلسطين المحتلةالمغرب العربيالخليج العربيمصرلبنانليبياتونسالسودانالأردنالجزائرالمغربسوريا

البرلمان الصومالي يقر تعيين رئيس الوزراء الجديد بأغلبية كبيرة

خدمة شبكة الأمة يرس الإخبارية
2010-10-31 | منذ 11 سنة
رئيس الوزراء الصومالي الجديد محمد عبد الله محمد

مقديشو- وافق البرلمان الصومالي الأحد31-10-2010 على تعيين محمد عبد الله محمد رئيسا للوزراء وصوت أغلبية النواب بأغلبية كبيرة لصالح مرشح الرئيس.
وقال مكتب الرئيس الصومالي في بيان إن 297 من بين 392 عضوا في البرلمان صوتوا برفع الأيدي لصالح محمد الدبلوماسي السابق الذي تلقى تعليمه في الولايات المتحدة وكان يعيش في الخارج.

وقال محمد فور انتخابه انه سيتحرك بأقصى سرعة للنهوض بمصالح الشعب وسيشكل بسرعة حكومة (فعالة ومتفانية) تضع الشعب الصومالي في المقام الأول.

ويعاني الصومال من العنف وتدفقت عليه كميات كبيرة من الأسلحة منذ الاطاحة بنظام الرئيس محمد سياد بري عام 1991 ولا تسيطر الحكومة الضعيفة المدعومة من الغرب الا على أجزاء من العاصمة.

وحذرت الأجهزة الأمنية الغربية من أن تحول الصومال الى أرض خصبة للمتشددين الاسلاميين مع انعدام حكم القانون في حين أتاحت الفوضى على الأرض الفرصة لانتشار أعمال القرصنة قبالة سواحل هذا البلد.

وأنهى التصويت خلافا حادا بين الرئيس شيخ شريف أحمد ورئيس البرلمان شريف حسن شيخ أدن ثاني أكثر السياسيين نفوذا في الصومال.

ورغم ان الخلاف بشأن ما إذ كان يجب أن يكون الاقتراع سريا أو علنيا مثلما أراد الرئيس قال محللون إن هذا الخلاف كان في حقيقته صراع قوة بين الرجلين والكتلتين اللتين يمثلانها.

ويقول محللون إن أدن يحظى بتأييد غير مباشر من اثيوبيا المجاورة بينما يلقى أحمد دعما من جماعات دينية داخل الصومال ويتصارع الرجلان على النفوذ داخل الحكومة.

واختار الرئيس الصومالي محمد لتولي رئاسة الوزراء بعد استقالة سلفه في سبتمبر أيلول دافعا ثمن فشله في كبح التمرد الاسلامي المستمر منذ ثلاث سنوات.
 
 



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي