فلسطين المحتلةالمغرب العربيالخليج العربيمصرلبنانليبياتونسالسودانالأردنالجزائرالمغربسوريا

اليمن يترأس اجتماعات المجلس التنفيذي الـ 43 للمجموعة العربية لأجهزة الرقابة المالية بالرياض

خدمة شبكة الأمة يرس الإخبارية
2010-10-24 | منذ 10 سنة

الرياض – عبدالله حزام - بدأت اليوم الاثنين 25-10-2010 في العاصمة السعودية الرياض أعمال اجتماعات المجلس التنفيذي الـ 43 للمجموعة العربية للأجهزة العليا للرقابة المالية والمحاسبة برئاسة رئيس الجهاز المركزي للرقابة والمحاسبة بالجمهورية اليمنية رئيس المجلس التنفيذي الدكتور عبدالله السنفي.

ويهدف الإجتماع الذي يستمر أربعة أيام لتعزيز العمل العربي والتعاون المشترك في مجالات الرقابة المالية والمحاسبية ولتحقيق مستوى متقدم في معدلات النزاهة والشفافية تضاهي الدول المتقدمة والإسهام بمهامها الجليلة لخدمة المجتمعات العربية وحماية مواردها ومكتسباتها الوطنية.

وقال رئيس المجلس التنفيذي الدكتور عبدالله السنفي في كلمة له في افتتاح أعمال الاجتماع "إن الإجتماعات تؤكد أهمية إستمرارية التعاون العربي المشترك وتبادل الخبرات والمعارف والمنافع بما يخدم جميع دول المجموعة خاصة في مجالات حفظ الممتلكات العامة وتعزيز دور أجهزة الرقابة المالية والمحاسبة.وعبر عن شكره وتقديره للمملكة العربية السعودية ممثلا في ديوان المراقبة العامة على إعداده وتنظيمه لإجتماعات المجلس التنفيذي وإجتماعات الجمعية العامة للمجموعة العربية .

وأكد أن إجتماع اليوم يأتي تتويجا للجهود التي بذلت في الدورة السابقة للمجلس.

واعتبر أن حسن التنظيم والإعداد للدورة الحالية بالمملكة العربية السعودية سيشكل أحد العوامل المساهمة في إنجاح أعمال الاجتماعات والتوصل الى النتائج المرجوة.

من جانبه أكد رئيس وفد المملكة العربية السعودية في الإجتماع رئيس ديوان المراقبة العامة أسامة بن جعفر فقيه على أهمية الإجتماع والموضوعات التي سيتم مناقشتها للخروج بنتائج تسهم في تعزيز دور الأجهزة الرقابية والمالية والمحاسبية في دول المجموعة العربية.

واوضح إن جدول الأعمال لهذه الدورة يحوي العديد من الموضوعات الحيوية وبرامج العمل المستقبلية الهادفة إلى تمكين المجموعة العربية من مواكبة التطورات والمستجدات في مجالات اختصاص الأجهزة العليا للرقابة المالية والمحاسبة والإستفادة من تجارب الأجهزة العليا للرقابة المالية والمحاسبة"الإنتوساي" من معايير مهنية وأدلة عمل وأنظمة مختارة لأفضل الممارسات المهنية وتقنيات الإتصال.

من جانبها عبرت الرئيسة الأولى لدائرة المحاسبات بالجمهورية التونسية الأمينة العامة للمجموعة العربية الدكتورة فائزة الكافي في كلمة مماثلة عن تقديرها التام لكافة الجهود التي بذلها ديوان المراقبة العامة لتنظيم إجتماعات المجلس التنفيذي وإجتماعات الجمعية العامة على مدى هذا الأسبوع بالرياض.

وعبرت عن ثقتها بأن الإجتماع سيخرج بنتائج مهمة تسهم في تعزيز دور أجهزة الرقابة والمحاسبة في بلدان المجموعة العربية وتطوير العمل العربي المشترك للأجهزة الرقابية والمحاسبة في مجالات إختصاصها.

وستبحث إجتماعات المجلس التنفيذي عددا من الموضوعات أبرزها تقارير من رئيس المجلس التنفيذي والأمينة العامة للمنظمة ولجنة تنمية بناء القدرات البشرية والمؤسسية تمهيداً لرفعها للجمعية العامة للمنظمة ومناقشة الحساب الختامي للمنظمة لعام 2009م والموازنة التقديرية للسنوات 2011م ـ 2013م وكذلك تقرير لجنة المعايير المهنية والرقابية للمنظمة العربية.

كما ستبحث الدورة العاشرة للجمعية العامة للمجموعة العربية للأجهزة العليا للرقابة المالية والمحاسبة "أريوساي" خلال اجتماعاتها عدداً من الموضوعات المهمة حول سبل تعزيز بناء قدرات الأجهزة العليا للرقابة في المنظمة العربية وتبادل الخبراء والخبرات وتقرير المجلس التنفيذي للمنظمة حول نشاط المجموعة خلال الدورة الماضية والإجراءات المتخذة لضمان تنفيذ برنامج العمل الذي أقرته الجمعية العامة في دورتها السابقة إضافة الى تقرير رئيس المجلس التنفيذي عن الوضع المالي للمنظمة وخططها المستقبلية ومشروع مراجعة وتطوير النظام الأساسي للمنظمة ولوائحها التنفيذية وإقرار برامج عمل المجموعة وبرنامجها المالي للسنوات الثلاث القادمة 2011 ـ 2013م .


 



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي